أسرار وأنواع الماء في القرآن الكريم..

معلومات تعطيك قيمة مختلفة لسر الحياة

الخميس، 28 يونيو 2018 02:49 م
أسرار وأنواع الماء في القرآن الكريم

 

خلق الله جميع الكائنات الحية من الماء، وأخرجه من الأرض، وأنزله من السماء عذبًا فراتًا طهورًا بقدرٍ في دورة طبيعية تحفظ كميته ثابتة كلَّ عام، مع اختلاف تصريفه من بلد إلى بلد.

أسال الله الماء في الأودية بحسبها، يشربه الناس والأنعام، ويُحيي به الأرض بعد موتها، وأجراه في البحار المتجاورة؛ بحيث لا يطغى ماء بحر على ماء بحر آخر، وأوجد بينهما برزخًا وحاجزًا، أنزله الله من السماء وأسكنه في الأرض وَفق سنن مقدرة وسيره على حالات ثلاث في ظروف الأرض الطبيعية؛ سائل، وبخار، وجمد، ويزخرالقرآن الكريم بالإشارات العلمية الكثيرة حول خصائص ووظائف، وطرق إنزال الماء وحفظه، وتأثيره في كافة مخلوقات الله الحية وغير الحية.

يقول تعالى في محكم التنزيل: ﴿ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ﴾ [الأنبياء: 30]، وخلق كل شيء من الماء، وحفظ كل شيء بالماء، ومن الماء خلق الإنسان، وأدق تعريف للماء أنه سائل الحياة، وخلق الماء ليؤدي دوره في الحياة وَفْق سنن تُسيِّره فيما قُدِّر له، فسنن تجعله سُحبًا طائرة، وسنن تجعله قطرات متساقطة، وسنن تحوله أنهارًا جارية وعيونًا متفجرة، وسنن تدفعه في أغصان الشجر وأوراقه، وسنن تجعل الماء وسطًا كيماويًّا صالحا لأداء وظائف حيوية هامة، وسنن تحول الماء جزءًا من الدم الجاري في العروق.

والإنسان يبدأ من دفقة ماء؛ يقول تعالى: ﴿ فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ ﴾ [الطارق: 5، 6]، وبعد 3 أيام يحوي الجنين 97 % من وزنه ماء، وعندما يصبح عمره 3 شهور تقل نسبة الماء في جسده إلى 91 % من وزنه ماء، وتصل نسبة الماء في الطفل المولود إلى 80 % من وزنه، وعندما يبلغ عامه الأول تكون نسبة الماء في جسمه 66% كما في البالغين، وتختلف نسبة الماء في كل عضو بحسب وظيفته، فخلايا الدماغ تتكون من 70 % من الماء، وتبلغ هذه النسبة 82 % في الدم، بينما تصل إلى 90 % في الرئتين، وسبحانه عز وجل يقول: ﴿ وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا ﴾ [الفرقان: 54].

 
الماء سائل عجيب


للماء في كثافته سِرُّ فريد، فهو ينكمش بالبرودة كسائر السوائل الأخرى، وإذا كانت السوائل تزداد كثافتها كلما زادت برودتها، إلا أن الماء يسلك سلوكًا فريدًا عند درجة 4 مئوية؛ حيث يبدأ في التمدد ولا ينكمش كسائر السوائل، وحينما يتجمد عند درجة الصفر المئوي، تكون كثافته قد انخفضت بمقدار 10 % عن كثافته عند 4م، وحينما تقل كثافته يزداد حجمه، ولو لم تكن للماء تلك الخاصية الفريدة، لهبط الثلج الموجود في البحار المتجمدة إلى القاع، ويتراكم حتى السطح، وحينئذ يصبح البحر قطعة واحدة من الثلج، فتتجمد الأسماك وسائر كائنات البحار، ولكن الماء بتقدير من خالقه يتجمد عند السطح، ويظل الماء تحته سائلاً رحمة بكائنات تعيش في الماء.

والماء يتكون من جزيئات، وكل جزيء يتكون من ذرة أيدروجين وذرتين من الأكسجين (H2O)، تساهمان في تكوين رابطة قوية، وجزيء الماء قطبي على شكل يشبه قضيب المغناطيس، ويدور حول نفسه بسرعة كبيرة، وفي كوب الماء الواحد عدد من الأقطاب يفوق عدد سكان العالم اليوم، وتعكس قطبية الماء سر قوة تلاصقه، وهذه الخاصية تكسب الماء مقاومة ما للدخول إلى الخلايا والانسياب مع الجِبلَّة (السيتوبلازم).


أنواع الماء

 1- الماء المغيض وهو الذي نزل في الأرض وغاب فيها.

غاض الماء: قل ونقص.

قال تعالى

(وغيض الماء وقضى الأمر) هود44 .

 

2- الماء الصديد وهو شراب أهل جهنم.

قال تعالى

...........(من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد) إبراهيم16

 

3- ماء المهل القطران ومذاب من معادن أو زيت مغلي.

قال تعالى

(وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه)الكهف29 .

 

4- ماء الأرض الذي خلق مع خلق الأرض ويظل في دوره ثابتة حتى قيام الساعة.

قال تعالى

.......(وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض)المؤمنون18.

 

5- الماء الطهور وهو العذب الطيب.

قال تعالى

(وأنزلنا من السماء ماء طهورا) الفرقان48 .

 

6- ماء الشرب.

قال تعالى

.........(هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب)النحل10.

7- الماء الأجاج شديد الملوحة وهو غير مستساغ للشراب.

قال تعالى) مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج (الفرقان53.

وقال تعالى)هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج)فاطر12.

وقال تعالى) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون( الواقعة70 .

 8- الماء المهين هو الضعيف والحقير ويقصد به مني الرجل لضعف تحمل مكوناته للعوامل الخارجية.

قال تعالى(ثم جعل نسله من سلاله من ماء مهين)السجدة8.

..........وقال تعالى ( ألم نخلقكم من ماء مهين)المرسلات20.

 

9- الماء غير الآسن معنى الآسن:غير متغير الرائحة،والآسن من الماء مثل الآجن، وقد أسن الماء يأسن أسناً وأسوناً إذا تغيرت رائحته وهو الماء الجاري المتجدد الخالي من الملوثات.

قال تعالى واصفًا أنهار الجنة

( فيها أنهار من ماء غير آسن (محمد15 .

 

10- الماء الحميم حم الماء:أي سخن والماء الحميم: شديد السخونة والغليان.

قال تعالى

........( وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم)محمد15.

 

11- الماء المبـارك الذي يحي الأرض وينبت الزرع وينشر الخير.

قال تعالى

(ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد) ق9 .

 

12- الماء المنهـمر المتدفق بغزاره ولفتراتطويلة من السماء فيهلك الزرع والحرث.

قال تعالى

........)ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر ( القمر11.

 

13- الماء المسكوب الملطف للأرض ويعطى الإحساس بالراحة للعين.

قال تعالى

( وظل ممدود * وماء مسكوب)الواقعة30_31 .
 

14- الماء الغور الذي يذهب في الأرض ويغيب فيها فلا ينتفع منه.

قال تعالى

.........( أو يصبح ماؤها غورا فلن تستطيع له طلبا)الكهف41.

 

15- الماء المعين الذي يسيل ويسهل الحصول عليه والانتفاع به.

قال تعالى

( فمن يأتيكم بماء معين (الملك30 .

16- الماء الغـدق الوفير.

قال تعالى

.........(و ألو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا( الجن16.

 

17- الماء الفرات الشديد العذوبة.

قال تعالى

(و أسقيناكم ماء فراتا)المرسلات27 .

 

18- الماء الثجاج وهو السيل.

قال تعالى

........( وأنزلنا من المعصرات ماءا ثجاجا )النبأ14.

 

19- الماء الدافق وهو منى الرجل يخرج في دفقات.

قال تعالى

( خلق من ماء دافق( الطارق16 .

 

20- ماء مـدين قال تعالى

.........(ولما ورد ماء مدين)القصص231.

 

21- الماء السراب ما تراه العين نصف النهار كأنه ماء.

قال تعالى

(والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء)النور39 .

 

22- ماء الأنهار و الينابيع الذي يسقط من السحاب فيجرى في مسالك معروفة.

قال تعالى

.......( ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض )الزمر21.

 

23- الماء السلسبيل وهو ماء في غاية من السلاسة وسهوله المرور في الحلق من شده العذوبة وينبع في الجنة من عين تسمى سلسبيلا لآن ماءها على هذه الصفة.

قال تعالى

(عينا فيها تسمى سلسبيلا) الإنسان18.

اضافة تعليق