أشهر 7 أخطاء تعطي عنك انطباعًا سيئًا

الأربعاء، 27 يونيو 2018 08:03 م
520185105120686036617


هل تعلم أن الانطباع الأول عنك يتكون خلال 7 دقائق فقط لاغير؟!
كل كلمة وتصرف خلال هذه الدقائق القليلة التي ستعطي عنك الانطباع محسوبة عليك، فما هي أشهر الأخطاء التي من الممكن أن تتسبب في الانطباع الخاطئ عنك؟
موقع برايت سايد أعد قائمة لأشهر الأخطاء التي لا يمكن التغافل عنها وهي شائعة بين الناس عند لقائهم مع آخرين جدد، نعرضها لك فيما يلي :

1ـ كذبك
فالعلاقات التي تبنى على أساس الكذب حبلها قصير، والتى تبنى على الصدق تكون أقوى، وأنت عندما تتحدث بصدق عن أشياء لا تظهرك على أنك شخص كامل، وعندما تعترف بأخطائك وتنفي عنك صفة الإلمام بكل شيء، فأنت بذلك ترتقي بنفسك، و الشخص الذي تتحدث معه سيأخذك على محمل الجدية وتحمل المسؤولية، وهذا سيجعله يزرع ثقته فيك.

2ـ مبالغتك في الكلام عن نفسك

إياك والتكلف، أظهر شخصيتك بصورة تدريجية للأشخاص الجدد، حتى لو كان مستقبلك يعتمد كليًا على هذا الاجتماع، أو كنت في مقابلة لوظيفة أحلامك، أو في لقائك الأول مع والدي شريك حياتك، فإذا أظهرت نفسك أنك ذكي أو رائع للغاية، فقد يجعل ذلك الشخص الذي تتحدث معه يفسر سلوكك على أنه تفاخر غير صادق، وقد تكون النتيجة ترددهم في مواصلة الحديث معك.

3ـ التحدث عن كل ما يخصك 

حذار من هذا الفخ، فقد يحفزك تلقائية وود من تقابلهم لأول مرة إلى إخبارهم عن حياتك، ومشاركتهم أفكارك ومشاعرك الخاصة جدا، وهذا قد يعطيهم انطباع بعدم النضج والجدية، وهكذا كلما أفصحت عن شئ لا ينبغي الإفصاح عنه.

4ـ الكلام بلا توقف

احرص في اللقاء الأول من الصمت، والكلام بكثرة في آن، فكلاهما غير جيد، فلا تنطلق في الحديث ولا أحد يستطيع ايقافك، فذلك يقلل مستوى التفاعل في المحادثة، فحاول ألا تستعجل الأمور، واللقاء الأول تكفيه المحادثات المحدودة، وعدم طلب أمرا ما أو تقديم اقتراحات، وفي حال رغب الشخص بإنهاء اللقاء، لا تصر على أن يستمر اللقاء أطول من ذلك.

5ـ الفضول 
كن لبقًا، فمهما كانت المحادثة ممتعة وحيوية إياك أن تحولها إلى جلسة استجواب، لا تطرح الكثير من الأسئلة، وتذكر أن معظم الناس لا يفضلون الحديث حياتهم الشخصية مع الأشخاص الذين لا يعرفونهم جيدًا.


اضافة تعليق