التوكل على الله.. كيف نحققه؟

الأربعاء، 27 يونيو 2018 05:27 م
التوكل على الله

 "التوكل على الله".. كلمة ذات معاني عديدة.. فهي دليلُ صحةِ إيمان العبدِ وصلاح قلبهِ، ذلك أن التوكل على الله اعتراف العبد الكامل بربوبية الله، وتسليمه كل أموره للخالقِ الواحد، المتصرف بجميعِ أمورهِ، والمدبر الوحيد لأحوالهِ، صغيرها وكبيرها. وهو أيضًا الثقةُ باللِه، والاستسلامُ لأمرهِ، وإيقانُ العبدِ بأنَّ قضاءهُ عليهِ ماضٍ.

تحقيق التوكل على الله
ولأهمية التوكل للعبد من تحقيقه والاهتمام بتحصيل معانيه حتى يسعد ويتحقق ذلك بما يلي:
- التزام منهج الله بحسن الطاعة والبعد عن الذنوب والمعاصي التي تُغضب الله عز وجل.
- ويتحقق التوكل على الله بإيمانِ العبد بأنَّ ما كتب الله سبحانه نافذٌ، وما قدّره الله له كائنٌ، وإن بدت الأمور بعكس ما يريد العبد فعليه الإيمان بأنَّ الله سبحانه قد اختارَ لهُ الأفضل.
- ينبغي من معرفة أن تحقيق التوكل لا ينافي السعي والأخذ بالأسباب، التي قدَّر الله عزّ وجل المقدورات بها.
- يتحقق التوكل بشعور العبد بضعفهِ، وفقرهِ، وحاجته لله سبحانه وتعالى، فمهما بلغ من أسباب القوة يبقى ضعيفاً، ويحتاج إعانة الله له في أمور حياته، وفي التغلب على مصائبهِ، وكروبهِ، قال تعالى: (وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا"..
  بهذه الأمور تُحصّل معاني التوكل على الله، وبهذا يزداد يقينك في الله وترتفع عند الله درجتك وتسعد في دنياك وأخراك.

اضافة تعليق