هل هناك علاقة بين المرض النفسي والبعد عن الله؟

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 10:20 ص
الصلاة لا تقي من الأمراض النفسية


ابنتي تعاني من الاكتئاب والبكاء المستمر، وطلبت منها كثيرًا التقرب إلي الله والصلاة ولكنها لا تستجيب، مع العلم اني ربيت أولادي علي الطاعة وحب الله والصلاة، فأولادي الثلاثة يصلون الفرض بفرضه وسعداء في حياتهم باستثناء ابنتي الصغيرة.. فماذا أفعل؟
(ف.م)

يجيب الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي:
هناك العديد من الأشخاص ممن يخلطون بين التدين والمرض النفسي، ويظنون أن الشخص يصاب بالمرض النفسي نتيجة عدم قربه من الله سبحانه وتعالى، في حين أن هناك الكثير من المتدينين يتعرضون للمرض النفسي، ما يؤكد عدم وجود علاقة بين التدين والمرض النفسي.


وهناك فرق بين الرضا النفسي والاعتلال النفسي، فالأول يجعل الإنسان راضٍ بما قسمه الله له، ويشعر بالراحة النفسية والرضا عند قراءته للقرآن على سبيل المثال، أما الاعتلال النفسي فهو مرض عضوي ليس للإنسان دخل فيه، فهو عبارة عن اختلال في المخ وتغيرات كيميائية تحدث له، والعلاج هنا يكون بين العلاج الدوائي وبين العلاج النفسي.

والمريض في هذه الحالة تصدر منه أفعالاً من الممكن أن تكون مخالفة للدين، فالحكم عليه بأنه قليل الدين غير صحيح على الإطلاق، فالمرض النفسي لا يفرق بين ملتزم وغير الملتزم.

اضافة تعليق