7 طرق لتحسين مزاجك السئ

الأحد، 24 يونيو 2018 09:06 م
المزاج-السيئ



كيف تحسن مزاجك؟!
سؤال شيق ومهم وتحفيزي، فلا ينبغي أن نترك أنفسنا نهبا للمزاج السئ المتعكر حتى يصبح طبعا، أو وصفا، ثم وصما، ومعاناة !!
وإليك هذه الطرق المجربة في تحسين المزاج :

- ممارسة التأمل
لتحسن مزاجك وتتخلص من التوتر، اجلس بوضعية مريحة على الكرسي أو الأرض، خذ نفسا عميقا شهيق وزفير لعدة دقائق يوميا.

- مارس أعمالا جيدة
يقول الخبراء أن العمل التطوعي يجلب السعادة، وأن المتطوعين أكثر سعادة من غيرهم ممن يفضلون حياة الإنعزال والكسل، فجرب ذلك فالتعاطف من الأحاسيس المشبعة التي تعطي قيمة للحياة.

- ابتعد عن وسائل التواصل وأجهزة التكنولوجيا

البقاء طويلا مع أجهزة الهاتف المحمول والكمبيوتر يورث الإحساس بالكآبة، ويبعث على الخمول ويؤدي لإهدار الطاقة مما يفسد المزاج.


- حدد أولوياتك

لا تهمل أو تكسل عن وضع قائمة  بالأمور المهمة والواجب فعلها، وتحديد الأولويات حسب ترتيب الأهمية والوقت حتى تنتهي، ولكي تحصل على الرضي ولا تعكر مزاجك لابد أن تؤمن أنه لا يمكنك فعل كل شئ في وقت واحد أو في الوقت المحدد بالضبط، كن مرنا.  
-  القليل من الموسيقى
أطرب وجدانك بسماع الراقي منها بين الحين والآخر،  فقد وجدت عدد من الدراسات إن الإستماع للموسيقى يقلل من التوتر ويحسن المزاج.

-  تحضير وجبة خفيفة بالمطبخ
ضع في حقيبتك لدى خروجك من المنزل وجبة خفيفة حضرتها بمنزلك، مثل المكسرات والفواكة وشطائر الجبن، فالشعور بالجوع خارج المنزل يعكر المزاج.
- نم جيدا
لا تتنازل عن حصتك من  النوم الجيد يوميا، فقلته تسبب قلة التركيز وعدم القدرة على اتخاذ قرارات جيدة، أضف لذلك التشويش وفقد الإتزان و التأثير على الصحة  عموما والمزاج.

- تعلم أشياء جديدة ولو بسيطة

كن في الدنيا متعلما على الدوام، عبئ رأسك بفكرة  بأن العلم من المهد إلى اللحد، وتعلم كل يوم أشياء جديدة فإن ذلك من شأنه أن يساهم في تطوير مستمر للعقل، ومن ثم تحسين المزاج.

اضافة تعليق