استشاري تغذية:

هذه مخاطر الإكثار من تناول البروتين

الأحد، 24 يونيو 2018 12:47 م
استشاري تغذية يؤكد


ابنتي لا تأكل الخضراوات، ولكنها تحب تناول اللحوم سواء البيضاء أو الحمراء، مما يساعدها على الشعور بالشبع سريعًا؟
مروة.ك



يجيب الدكتور مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية:

 البروتين يعمل على تكوين الأجسام المضادة المسئولة عن مناعة الجسم، والهرمونات التي تنقل الإشارات للخلايا والأعضاء لمساعدتها على أداء وظائفها، كما أن له دورًا أساسيًا في بناء الخلايا، والأنسجة، والعضلات، فضلاً عن دوره في إمداد الجسم بالطاقة اللازمة له.

والإكثار من تناول البروتين لا يستفيد منه الجسم، ويتحول إلى دهون زائدة في تشكل عبئًا على الكليتين والكبد، فعند تناول البروتين يتم تكسيره في الجسم حتى يتمكن من هضمه وامتصاصه، وينتج عن ذلك التكسير مركبات متعددة، منها مركبات الأمينو أسيد، والتي من الطبيعي أن الكبد يتخلص منها، وتصل إلى الكلى، فتخرج عن طريق البول.

لكن مع الإفراط في تناول البروتين تنتج نسبة مرتفعة من هذه المركبات، فيبذل الكبد مجهودًا أكبر للتخلص منها، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع وظائف الكبد، ويؤدي ذلك الارتفاع إلى تلف بعض أنسجة الكبد، مسببًا تليفًا في الكبد، ومع إهمال علاجه يتسبب التليف في تكون أورام.

ومن الضروري الاكتفاء بتناول 0.8 جرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم المثالي، على أن يكون مصدر البروتين متنوعَا ما بين النباتي والحيواني، لتجنب المخاطر المتعددة نتيجة زيادته.

اضافة تعليق