تعرف على عادات يومية تسبب الاكتئاب

السبت، 23 يونيو 2018 05:39 م
52018169490313058028

هل تشعر بنوبات شديدة من الإحباط والكآبة وبدون سبب واضح ؟!
إنه الإكتئاب إذا ذلك الوحش الذي لم يترك أحدا، الوحش الذي أفسحت له طبيعة حياتنا المعاصرة مكانا يكاد يكون رئيسا بسبب ضغوط العمل، وطبيعة الحياة التنافسية اللاأخلاقية، العوامل الوراثية، العلاقات غير الموفقة،  الخلل في التوازن العقلي، العاطفي.
يمكن معالجة الاكتئاب من خلال ما يسمى بجلسات العلاج المعرفي المكثف ، التحليل النفسي أو الأدوية الطبية.
ولكن هناك عادات يومية غير صحية يمارسها أغلبنا ولا يعلم أنها مساهم رئيس في اصابته بالحزن واليأس، اضافة إلى ما سبق، هي بأيدينا، ويمكننا تجنبها ومن ثم معالجة الإكتئاب، حيث يؤكد الخبراء النفسيين على ضرورة تغير نمط الحياة الرتيب ليصبح إيجابي ومن ثم الحصول على حياة خالية من الإكتئاب ولو بشكل أفضل، منها:
 - تناول الأغذية المحفوظة، والوجبات السريعة.
فقد أثبتت الدراسات والأبحاث الحديثة أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة المحفوظة مثل رقائق البطاطس وأنواع المكرونة سريعة التحضير بشكل يومي،  هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بحالات الاكتئاب، ويرجع ذلك الأمر لوجود مادة التوكسين السامة في هذه الأطعمة مما يتسبب في تغيرات كيميائية داخل المخ هي المسئولة عن هذه الحالة.
- استخدام وسائل التواصل الإجتماعي.

ربما يعتقد البعض أنه للخروج من حالة الإكتئاب عليه التواصل عبر فيس بوك، تويتر، انستاجرام، إلخ في حين أثبتت الدراسات تعدد أنواع مواقع الاجتماعي ،وزيادة استخدامها قد تؤدي إلى تغيرات معينة للمخ مما يزيد نسبة التعرض للإصابة بحالات الاكتئاب.
-  الإنعزال عن الآخرين لفترات طويلة

ينصح الخبراء النفسيون بضرورة التخلص من عادة الانعزال وقضاء وقت طويل منفردا بذاتك لعدة أيام بدون الاندماج مع المجتمع المحيط فذلك قد يسبب الاكتئاب ، حيث يستولي التفكير السلبي على المنعزل.
- التعامل مع أشخاص سلبيين
تجنب قضاء أوقات طويلة  مع أشخاص سلبيين وآخرين متشائمين ، فإن ذلك يؤدي  إلى التأثير السلبي عليك فتصبح عرضة للاكتئاب.

التدخين
لا تندهش فهذه الأنفاس التي كنت تعتقدها حلا  للتخفيف من ضغطك والتنفيس عن همومك هي سبب رئيس لإصابتك بالإكتئاب، فالنيكوتين يحدث تغيرات كيميائية تضر بالمخ.
- قلة الحركة
 " الحركة بركة " نعم، ليس مثلا قديما لجدتي وإنما حقيقة علمية، حيث يقل مستوى السيروتنين في العقل عندما لا يكون هناك نشاط بدني منتظم، مما يؤدي للإكتئاب.
- بعض وسائل منع الحمل

تتسبب اقراص منع الحمل في تغيرات هرمونية في الجسم، لذا تعاني نسبة كبيرة من النساء اللاتي يتعاطون أقراص منع الحمل من الاكتئاب .
والآن، ما الذي يتوجب علينا فعله للتخلص من تلك العادات واكتساب أخري للخلاص من الإكتئاب؟!
إن التفكير بإيجابية، ووضع أهداف لحياتك، والحفاظ على نظامك اليومي، والنوم الجيد، وممارسة أشياء جديدة وتناول الغذاء الصحي.

وإليك تفصيل ذلك :
- فالتفكير الإيجابي يعني أن تتغير نظرتك للأمور، والبحث عن الأحداث الجيدة في حياتك ، أن تتذكر بلايين الأشخاص في العالم الذين يعانون نفس مشكلاتك أيضا ،  وأن الإكتئاب ظاهرة عالمية ولا داعي للإشفاق على نفسك ولومها.
-  ضع أهدافا لحياتك، ولا تعتقد عزيزي المكتئب أن المهام سهل تحقيقها، مما يؤدي لزيادة حالة الاكتئاب لديك، لذلك لابد من إعداد قائمة يومية بالأهداف ، حتى لو كانت بسيطة، فالنجاح حتى لو كان ضئيلا يعزز استعادة ثقة الشخص بنفسه و يجعلك تتحدى العالم وتكافح ضد الاكتئاب.
- اما محافظتك على نظامك اليومي، فهي من الحكمة لو شعرت بالاكتئاب ولم تسير الأمور كما تحب، لا تترك نظامك ولا تتخلى عنه،  ولكن حافظ على روتين حياتك حتى لا تفقد طريقك في الحياة، فالأيام الصعبة تجلب الأيام الجيدة، لذلك لو تركت الاكتئاب يتسلل لنظام حياتك ويفسدها، سيكون من الصعب جدا إعادتها لمسارها الطبيعي .
- نم جيدا، عندما تصاب بالإكتئاب راقب ساعات نومك، لابد من أخذ القسط الكافي من النوم،  والاستيقاظ باكرا،  وعدم مشاهدة التلفاز وتصفح الإنترنت لوقت طويل،  سيتطلب الأمر قليل من الوقت لملاحظة تحسن النوم بعد ذلك.
- تناول طعاما صحيا في تركيبته ومكوناته وكميته، فلا تتناول كميات كبيرة دفعة واحدة، واستبدل المحفوظات  بأخرى ذات مكونات طبيعة وأخرى تحتوي على أوميجا3 و حمض الفوليك مما يساعد ف التخلص من الإكتئاب .
- عندما يدفعك الإكتئاب لقدرات محدودة معينة، وهذه طبيعته، عليك تحدي هذا الأمر،  فمن الجيد البحث عن بعض الأشياء الشيقة لتقوم بها مثل زراعة النباتات،  مشاهدة فيلم مميز،  اذهب في جولات سياحية أو تعلم لغة جديدة.

 

 

اضافة تعليق