شاهد| أشهر أهداف سكنت قلوب جماهير كرة القدم

السبت، 23 يونيو 2018 11:32 ص

متعة كرة القدم في إحراز الأهداف والتتويج بالألقاب والبطولات، لكن يبقى الهدف الأهم هو الروح الرياضية، وإذا كانت الأهداف تسكن الشباك فتنتزع الآهات وتصفيق الجماهير، فأن أجمل الأهداف هي التي تسكن القلوب وتنتزع حب الناس.

قد تكون قليلة تلك الأهداف التي تحرز من هذا النوع في الملاعب، لكنها على الرغم من ندرتها إلا أنها تظل عالقة في أذهاننا، راسخة في قلوبنا، لروعتها، وجمالها، فهذا لاعب يرفض احتساب ضربة جزاء له، لأنها غير صحيحة، وثان يرفض تسجيل هدفه باسمه، لأنه سجله بطريقة غير مشروعة، وآخر يرفض تسجيل هدف فى مرمى خال لسقوط حارس الخصم.

اعترف بلمس الكرة بيده فألغى الحكم الهدف

وشهدت مباراة سانت باولي ضد يونيون برلين في دوري الدرجة الثانية الألماني، التي كان يكافح فيها الفريق الأول للعودة لــ "البوندسليجا"، ولذلك كان مجبرًا على الفوز، بادرة رائعة قلما تتكرر في ملاعب كرة القدم.

ففي الشوط الأول، افتتح مهاجم فريق سانت باولي ماريوس ابيرس التسجيل للفريق المضيف، واحتسب الحكم الهدف، لكن اللاعب ماريوس ابيرس اعترف للحكم بأنه سجل الهدف بيده، ليقوم الحكم بإلغائه. وانتهت المباراة بفوز سانت باولي 2-1 بفضل هدف في الوقت بدل الضائع (92).



لاعب يرفض ضربة جزاء لصالحه

 شهدت إحدى مباريات دورى الهواة فى ألمانيا واقعة رائعة من مهاجم فريق بوخولت، الذى رفض احتساب ضربة جزاء لفريقه أمام فريق باومبيرج، معترفًا للحكم بأنها غير صحيحة.

وتوجه اللاعب إلى الحكم ليؤكد له أن الواقعة غير صحيحة، فيما حرص لاعبى باومبيرج على توجيه التحية له على أخلاقه العالية. المباراة انتهت بفوز فريق بوخولت بثلاثة أهداف مقابل هدف.

لاعب فيردر بريمن: لا أستحق ضربة الجزاء

رفض آرون هانت لاعب فريق فيردر بريمن الألماني، ضربة جزاء احتسبها له حكم مباراة فريقه أمام نورنبرج فى إطار مباريات "البوندسليجا" في الدقيقة 75 من المباراة، في وقت كان الفريق متفوقًا بهدفين دون رد.

وسقط اللاعب في منطقة الجزاء إثر تلقيه تمريرة عرضية، ليحتسب ضربة جزاء لصالحه، لكن اعترف بأنها ضربة جزاء غير صحيحة، ما دفع الحكم إلى إلغائها واحتساب ركلة مرمى في لقطة نادرة في ملاعب كرة القدم عبر العالم.
وتحدثت الصحافة الألمانية والدولية كثيرا عن هذه اللقطة، كما أن الموقع الرسمي للنادي أشار إليها، معتبرًا أنها تعبيرا عن الروح الرياضية التي يتمتع بها اللاعب.

 

رابيد بوخاريست يقنع الحكم بالتراجع عن ضربة الجزاء لصالحه

في واحدة من الحالات النادرة في ملاعب كرة القدم، رفض كوستن لازار لاعب رابيد بوخاريست الروماني احتساب ضربة جزاء لفريقه لعدم صحتها، إثر سقوطه في كرة مشتركة داخل منطقة الجزاء، لكنه أخذ يشير إلى الحكم بأنه لا يستحق ضربة الجزاء، وقام الحكم بعمل إسقاط للكرة، أخرجها اللاعب إلى خارج الملعب.

 

لاعب يرفض تسجيل هدف من ضربة جزاء "ظالمة"

رفض لاعب فريق أسترا جيورجيو الروماني، دانييل نيكولاي تنفيذ ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة فريقه في المباراة الودية أمام بوجون شتشتين البولندي التي جمعت الفريقين في قبرص.

واعترض لاعبو الفريق البولندي على هذا القرار التحكيمي، واتفق معهم لاعبو الفريق الخصم، إلا أن الحكم أصر على قراره. فقام دانييل نيكولاي قائد فريق استرا بتمرير الكرة للحارس بدلاً من تسديدها صوب الشباك، وسقط تصفيق الحاضرين.

باولو دي كانيو يرفض تسجيل هدف والحارس مصاب

شهدت الدقيقة 90 من المباراة التي تعادل فيها وست هام يونايتد مع إيفرتون هجمة خطيرة لصالح الأول، قادها أحد اللاعبين قبل أن يصطدم بحارس مرمى المنافس- الذي تعرض في لحظتها لإصابة بالإلتواء في الركبة جعله يترك المرمى خاليًا.

وبعد ابتعاد الكرة عن الحارس قام زميل آخر بمنح النجم الإيطالي باولو دي كانيو عرضية مميزة، وصلته وكان في وضع ملائم لإحراز هدف التقدم لويست هام، لكنه رفض تسديد الكرة، بل قام برفعها بيده وذهب إلى الحارس للاطمئنان على حالته.

ميروسلاف كلوزه.. الهداف الصادق

كانت المباراة التي جمعت لاتسيو مع نابولي مثيرًا جدًا، خاصة عندما سجل المهاجم الألماني ميروسلاف كلوزه هدفًا بيده لفريق العاصمة الإيطالية.
لكن الرائع بالأمر، أن كلوزه اعترف لحكم المباراة أنه لمس الكرة بيده وطالب بإلغاء الهدف.

مباراة أياكس وكاموبر.. أخلاق الفرسان

قام حكم المباراة التي جمعت أياكس مع كامبور ليواردن بإيقاف المباراة من أجل إصابة أحد اللاعبين، وقام لاعب من الفريق المنافس في تلك اللحظة بتسديد كرة قوية سكنت الشباك، واعترف مسددها في ذلك الوقت بأنه لم يقصد فعل ذلك.

وبعد احتساب الحكم الهدف، سمح لاعبو أياكس للمنافس بتسجيل هدف، لشعورهم بعدم أحقيتهم بالهدف الذي سجل لصالحهم وقتما كان لاعب الفريق الآخر مصابًا على الأرض.

أوليفر كان.. صاحب القلب الطيب

كان حارس المرمى الألماني الشهير أوليفر كان في قمة روحه الرياضية في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا عندما توج بايرن ميونخ باللقب على حساب فالنسيا الإسباني.

وطالب أوليفر كان زملائه بالتقليل من الاحتفال عندما شاهد حارس مرمى فالنسيا، سانتياجو كانيزاريس حزين لخسارة اللقب، وذهب إليه ووقف بجانبه.

علي خليل.. اللاعب الأمين

وفي عام 1978، شهدت الملاعب المصرية واقعة نادرة، بطلها لاعب الزمالك على خليل الذى ألغى هدف التعادل لفريقه فى مباراته ضد الإسماعيلى بعد سؤال حكم المباراة عن صحة الهدف.

وسدد علي خليل في اتجاه مرمي الإسماعيلى لتدخل الكرة المرمي من خارج الشباك ويشير الحكم أحمد بلال الي منتصف الملعب محتسبًا هدف التعادل للزمالك إثر اشارة من مساعده، لكن لاعبي الإسماعيلى اعترضوا، وطلبوا من الحكم فحص الشباك وبالفعل فحصها، وطلب الحكم علي خليل وسأله عن صحة الهدف فأجاب: "لا مش جول يا كابتن دي من بره".

ويسترجع خليل الملقب بـ "الأمين"، الواقعة قائلاً: "كنت أقود هجوم الزمالك ضد الإسماعيلى، وصوبت كرة قوية اخترقت شبكة مرمى الإسماعيلى من الجانب، ودخلت المرمى وبعد حدوث اعتراض من الجماهير ولاعبى الإسماعيلى اعترفت للحكم أحمد بلال بأنها من الخارج بعدما كان قد احتسبها هدفاً ومعه حامل الراية فى ذلك الوقت أحمد المرشدى، وتم بعد اعترافى إلغاء الهدف، وعادت جماهير الإسماعيلى إلى المدرجات بعدما نزلت الملعب عند احتساب الهدف.

وأوضح خليل أنه لم يندم على أمانته، ولو عاد به الزمن سوف يفعل ما فعله، وقال: "يكفينى الآن ما أسمعه عنى من كلام طيب من كل الناس سواء فى الإعلام أو الجماهير، وأشكرهم جميعًا، وأقول إن الأمانة هى التى تعيش وحتى الآن لم أشعر بندم والحمد لله".

وأضاف: "فخور بما فعلت رغم أنى تركت الزمالك النادى العريق بعد هذا الموسم، ورغم أن إلغاء الهدف، وبالتالى ضياع الفوز تسبب فى ضياع بطولة الدورى بفارق نقطة لصالح الأهلى".

يخرج الكرة وهو منفرد بالمرمى

اللاعب الأردني محمود زعتره، ضرب أروع الأمثلة في الروح الرياضية العالية، حيث قام أثناء مباراة الوحدات مع النهضة العماني في كأس الاتحاد الآسيوي بابعاد الكرة عندما وجد لاعب النهضة مصابًا بالرغم من انفراده التام بالمرمى.
الوحدات كان متقدمًا 2-0 الا أن زعتره أبى إلا أن يجسد أن الرياضية أخلاق قبل المنافسة. 

اضافة تعليق