3 حلول لمعالجة أخطاء الأبناء

الجمعة، 22 يونيو 2018 11:02 ص
العنف في تربية الأطفال


شقيقي مراهق، ويرهق والدتي كثيرًا في التعامل معه، فهو لا يعترف بخطئه قط، ولا يستمع للنصائح سواء من والدتي أو مني بالرغم من قربي منه وحبه لي.. فماذا نفعل معه؟
(ن.م)

 
تجيب الدكتورة وسام عزت، استشارية الطب النفسي:

الخطأ سلوك بشري، يقع فيه الجميع حتى لو كان عالمًا، لذلك ليس من المعقول أن يكون الخطأ صغيرًا فنكبره ونضخمه، ولمعالجة الأخطاء فن خاص بذاته يقوم على عدة قواعد منها:

-1 لا تلوم المخطئ


اللوم للمخطئ لا يأتي بخير غالبًا، فحاولي أن تتجنبيه، وقد وضح لنا أنس رضي الله عنه أنه خدم الرسول صلى الله عليه وسلم عشر سنوات ما لامه على شيء قط.


-2 اقنع المخطئ بخطئه 


أحيانًا لا يشعر المخطئ أنه مخطئ، إذًا لابد أن نزيل الغشاوة عن عينيه ليعلم أنه على خطأ، وفي قصة الشاب مع الرسول صلى الله عليه وسلم درس في ذلك، حيث جاءه يستسمحه بكل جرأة وصراحة في الزنا، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم: أترضاه لأمك أو أختك، قال: لا، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: فإن الناس لا يرضونه لأمهاتهم وأخواتهم، فأبغض الشاب الزنا.


3- استخدام العبارات اللطيفة في إصلاح الخطأ 


كلنا ندرك أن من البيان لسحرًا، فلماذا لا نستخدم هذا السحر الحلال في معالجة الأخطاء.

اضافة تعليق