فريد ديلوكا.. من بائع مغمور إلى ملياردير

الثلاثاء، 19 يونيو 2018 09:49 م
فريد-ديلوكا

لم يكن يخطر ببال أحد أن يصبح فريد ديلوكا، بائع الزجاجات الفارغة الذي ولد في ولاية نيويورك الأمريكية من العام 1948، أن يصبح مؤسّس سلسلة مطاعم Subway.
ولد ديلوكا  لأبوين إيطاليين هاجرا إلى الولايات المتحدة،  في العام 1957، امتهن ديلوكا توزيع الصحف اليومية لأكثر من 400 مشترك، وبدأ بوادر حب الشاب للتجارة عندما كان في سن العاشرة حيث كان يجمع الزجاجات الفارغة من الحيّ الذي عاش فيه مع أهله، ويبيع كل واحدة  مقابل سِنْتين.
حينما وصل إلى المرحلة الجامعية، أراد أن يدرس الطب لكنه بسبب الظروف المعيشية ومصاريف الدراسة الباهظة اتجه للعمل  في محل بيع آلات، مقابل دولار وربع دولار لكل ساعة عمل، ثم بعدها افتتح  مطعماً للشطائر، إلى أن تحول  إلى أكبر مالك سلسلة مطاعم في العالم، بنحو 44 ألف فرعٍ، تبيع السندويشات منذ العام 1965.
افتتح ديلوكا أول فرع لمطاعمه خارج أمريكا في البحرين، وفي العام 2012، قدَّرت مجلة "فوربس" ثروته بـِ 2.2 مليار دولار؛ ولكنه، ورغم هذا الثراء، يقود سيارة مرَّ عليها سنوات عديدة، ويسكن في شقة عادية ذات غرفتين فقط.
في فترة شبابه، كان المردود المالي قليلاً، ولا يكفي لسداد المصاريف الجامعية؛ إلى أن جاء صديق قديم للعائلة – ويُدعى فريد – وسأله عن حلٍّ لمشكلة الدخل، واقترح عليه فكرة المطعم، ووافق على تمويل المشروع في صورة شيك بمبلغ ألف دولار. واتفقا مبدئياً على افتتاح 32 مطعماً خلال عشر سنوات من بدء النشاط.

اضافة تعليق