المدينة الحجرية.. قلب زنجبار

الإثنين، 18 يونيو 2018 04:12 م
المدينة الحجرية

قد لاتمتلك هذه المدينة الجميلة اسماً رومنسياً بشكل خاص ولكن تعتبر ستون تاون "المدينة الحجرية" المدينة القديمة والقلب الثقافي لزنجبار، وتقع على السواحل الخلابة لجزيرة أونغوجا.
 ولقد حافظت على عناصرها الأصلية ورونقها الساحر الذي امتد على 200 سنة الماضية والمتجسد في الأزقة المتعرجة والبازارات الصاخبة والمساجد والمنازل العربية الكبيرة، لتكون وحدة ثقافية حضرية فريدة من نوعها لهذه المنطقة.
جمعت المدينة بنسيجها الحضري الذي يعكس ثقافتها الخاصة بين عناصر متجانسة من ثقافات أفريقيا والهند وأوروبا والمنطقة العربية، ولقد بنيت معظم المنازل في ستون تاون خلال القرن التاسع عشر عندما كانت زنجبار واحدة من أهم المدن التجارية السواحلية في المحيط الهندي.
وسوف يلاحظ الزوار الأبواب الخشبية المنحوتة بشكل معقد في العديد من المنازل، وباعتبارها أقدم مدينة سواحلية تعمل في العالم، فقد تم استعادة العديد من المعالم في ستون تاون إلى مجدها وحالتها الأصلية، وقد تم تحويل بعض المباني التاريخية إلى متاحف مذهلة. 
يوجد في المدينة أيضاً كنائس قديمة جميلة تمتلك أهمية تاريخية كبيرة، ويأخذ طريق كريك الزوار إلى منطقة ستون تاون الأصلية وموقع سوق داراجاني المركزي، بيت الأماني، قاعة المدينة والكاتدرائية الأنجليكانية. وتشمل بعض المعالم الرئيسية الأخرى حدائق فورودهاني، والمستوصف القديم مع شرفاته الخشبية المنحوتة، والمنازل السابقة للسلاطين المعروفين باسم بيت الساحل أو قصر الشعب، والحمامات الفارسية التي بنيت في عام 1888، بالإضافة إلى القلعة التاريخية التي تعد أقدم بناء في المدينة الحجرية.

اضافة تعليق