تعرف على القدر المسموح به للانحراف في تحديد القبلة؟

الإثنين، 18 يونيو 2018 07:00 م
تحديد القبلة

كثيرا ما يقع الخلاف في تحديد القبلة لاسيما عند بناء المساجد أو الصلاة في أماكن لم يعتد الصلاة فيها.. فهل هناك قدر مسموح للانحراف في القبلة يتعافى عنه؟

الجواب: دار الإفتاء المصرية

الانحراف المسموح به عن عين الكعبة هو الذي لا يزيد على خمسة وأربعين درجة يمينًا أو شمالًا؛ لأن المطلوب ممن لا يرى عين الكعبة أن يتوجه إلى جهتها لا إلى عينها؛ كما قال تعالى: ﴿فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ﴾ [البقرة: الآيتان 144، 150].
وعليه: فنسبة الانحراف عن عين الكعبة في المسجد المذكور داخلة في الحد المسموح به في اتجاه القبلة شرعًا، ولا يلزمكم تغييرُ الاتجاه الحالي.

اضافة تعليق