مواقع التواصل.. أشهر وسائل صلة الأرحام في العيد

الجمعة، 15 يونيو 2018 10:30 م
مواقع التواصل

لم يأت في الشرع تحديد للمدة التي يجب صلة الرحم فيها، كما لم يأت تحديد لكيفية صلتهم، والأشياء التي يُوصلون بها.. لكن ومع تصور الحياة واستحداث وسائل جديدة للتواصل بين الأرحام صارت هذه الوسائل التكنولوجيةالحديثة أشهر وسائل التواصل..
معنى صلة الأرحام
يقول النووي: صلة الرحم هي الإحسان إلى الأقارب على حسب الواصل والموصول، فتارة تكون بالمال، وتارة تكون بالخدمة، وتارة تكون بالزيارة، والسلام، وغير ذلك .
ويقول القرطبي: الرحِم التي توصَل عامة وخاصة، فالعامة: رحِم الدِّين وتجب مواصلتها بالتوادد والتناصح والعدل والإنصاف والقيام بالحقوق الواجبة والمستحبة .
وأما الرحم الخاصة : فتزيد للنفقة على القريب وتفقد أحوالهم والتغافل عن زلاتهم .
كيفية تكون صلة الأرحام
وعن استخدام التليفون وغيره من الوسائل الحديثة لصلة الأرحام وهل تجزئ، أجاب الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله: نعم، هذا من صلة الرحم، المكالمة الهاتفية، والمكاتبة بالقلم: كلها من الصلة، كونه يكتب إليه، إلى أخيه، أو عمه، أو قريبه، يسأله عن صحته وعن حاله، أو يكلمه بالهاتف : كله طيب، كله من الصلة .
وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
صلة الرحم ليس فيها حد لا في المدة، ولا في الكيفية، ولا بالذي يوصل به مال أو كسوة أو غيره، فجاءت النصوص مطلقة " صلة رحم "، فما عدَّه الناس صلة : فهو صلة، وما عدوه قطيعة : فهو قطيعة، وبهذا تختلف الأحوال، قد يكون الناس في حال فقر والأقارب يحتاجون كثيراً : فهنا لابد أن أصلهم بالمال، وقد يكون بعض الأقارب مريضاً يحتاج إلى عيادة : فلا بد أن أعوده، فالمهم أن صلة الأرحام موكولة إلى عرف الناس، وليس لها حد .


وبه يُعلم أنه لا حرج من أن تكون الصلة للأرحام بكل ما يتيسر من طرق حديثة للوقوف على أحوالهم والاطمئنان على صحتهم، وهذا هو المقصود بالصلة، وهو أن يكون تواصل بين الأرحام، وقد يكون التواصل بالمال للفقير، وبالعيادة للمريض، وبالزيارة البدنية لصاحب المنزلة الكبيرة في درجة الرحم، وقد يكون بالاتصال بهم بالهاتف، أو بالمراسلة عن طريق الجوال، أو بالبريد العادي، أو بالبريد الإلكتروني، أو بالدائرة التلفزيونية، وبكل ما يجعل الصلة قائمة بين أولي الأرحام، ومعه تكون النصائح والتوجيهات والمواعظ لمن عنده تقصير في دينه، وتكون الإعانة لمن يوقف على احتياجه لمال أو خدمة أو شفاعة .
وهكذا : كل مناسبة يجتمع فيه الرحم والأقرباء – كاجتماع لفرح أو عزاء أو مناسبة مباحة - : فإن لقاء الرحم والقرابة فيها يُعد من الصلة، ففيها يكون اللقاء والمصافحة والسلام والكلام، وهذا من أعلى درجات الصلة البدنية.

اضافة تعليق