العلاج النفسي لمرضى السرطان

الجمعة، 15 يونيو 2018 01:51 م
مدي احتياج مرضى السرطان للدعم والعلاج النفسي


هل يجب أن يتلقى مريض السرطان علاجًا نفسيًا؟

(خ. م) 

يجيب الدكتور محمد عبد العليم، الاستشاري النفسي:

مرضى السرطان يتفاوتون ويتباينون في درجة تحملهم لالمرض، وشخصية الإنسان تلعب دورًا كبيرًا في هذا، وكذلك درجة تواؤمه وتكيفيه النفسي والوجداني والعقدي.

ففي بعض المراكز العلاجية للسرطان يوجد أطباء نفسيون وأخصائيون ومرشدون وداعمون ومعالجون، الذين هم جزء أساسي من الفريق العلاجي، لأن مريض السرطان يحتاج للدعم، وفي بعض الأحيان تعطى الأدوية، قطعًا المحسنة للمزاج والمزيلة للكرب والكدر والتوتر، هذا من ناحية عامة، فهناك علاجات نفسية لمريض السرطان، ولا أقول لكل مرضى السرطان، وهناك من تكون درجة قناعاتهم وتوكلهم وإرادتهم التحسنية عالية جداً، للدرجة التي تجعلهم لا يحتاجون لأي علاج نفسي أو خلافه.

عليك أن تكوني على قناعة كاملة أن الله -تعالى- هو الذي يشفي، وأن الصبر على الابتلاء فيه أجر عظيم، وقطعًا محاربة هذا المرض من خلال قوة إرادة التحسن سوف تساعدك كثيرًا، ومن المفترض أن تجدي الدعم من كل من هم حولك، أطباء وغيرهم.

اصرف انتباهك وعيشي الحياة بكل جمالها، بكل قوتها، كوني فاعلة، كوني نافعة ولا تشعري أحدًا أبدًا بأنك ضعيفة.

اضافة تعليق