إسعاد الآخرين من السنن المهجورة

الخميس، 14 يونيو 2018 07:56 م
إسعاد الآخرين

يعد إسعاد الآخرين وإدخال الفرحة عليهم واحدة من ألزم صفات المسلمين خاصة في الأعياد.
تعد السعادة مصدر اهتمام العديد من الأشخاص الذين يسعون لتحقيقها، والسعادة قد تكون من خلال الحصول على شريك الحياة المناسب، أو مرافقة صديق جيّد، أو باكتساب المال، أو التفوّق في الدراسة، كما يحب كثير من الناس أن يكونوا مصدر السعادة للآخرين، وخاصّة لمن لا يشعر بالسعادة ويجد نفسه يعيش في جو من الملل والإحباط والحزن، لذلك سنتطرّق في هذا المقال للحديث عن طرق إسعاد الآخرين.
كيف تسعد الآخرين؟
هناك عدة طرق لإسعاد الآخرين،حسب ما ورد في موقع موضوع، منها إخبار فكاهة صغيرة توجد العديد من الطرق المختلفة التي تمكّن من إسعاد الآخرين، فإخبار فكاهة صغيرة، أو أي تعليق طريف، أو مزحة بسيطة تعد من أسهل طرق إسعاد الآخرين وأسرعها، لجعل الابتسامة تظهر بشكلٍ واضح على وجههم، وبالتالي يؤدّي هذا الأمر البسيط إلى جعل الأشخاص الآخرين يشعرون بشعور أفضل.

أيضًا تقديم مجاملة حقيقية في معظم الأوقات تكون المجاملات والإطراءات كاذبة، ولكن يجب على الشخص أن يكون صادقاً في مشاعره، ويعطي مجاملة حقيقيّة للآخرين وشفّافة، وبالأخص إذا كان الإنسان يوجّه إطراء إلى أي امرأة. الاتصال بشخص تفتقده كلّ شخص يرغب في لقاء صديق أو قريب، لذلك إن بادر هذا الشخص في الاتّصال به، فعندما سيشعر بأنّك قريب منه، الأمر الذي سيسعده. إرسال الورود إلى الحبيب إن شعر الشاب بأنّ صديقته حزينة أو يضايقها أمر ما، فما عليه إلا أن يبادر بإرسال الورود لها، أو هديّة بسيطة وصغيرة؛ حتّى يتمكّن من زرع الابتسامة على وجهها. إخبار شخص أنك فخور به تعتبر هذه الكلمة معبّرة وذات مغزى كبير، لذلك فإنّ قولك للطرف الآخر بأنّك فخور به، يولّد الشعور بالفرح، ويرسم ابتسامة حقيقيّة على وجهه.
ومنها إرسال رسالة مكتوبة بخط يدك توجد العديد من وسائل التواصل الاجتماعي، والرسائل النصيّة، والبريد الإلكتروني التي ساعدت في تضاؤل التعبير عن المشاعر بالكتابة على الورق، بالرغم من أنّ إرسال رسالة ورقيّة يعد مجانيّاً، ولا يكلف شيئاً، ولكن عندما تقوم بكتابة رسالة بخطّ يدك إلى من تحبّه، وتخبره فيها عن مشاعرك اتّجاهه، ستتمكّن من رؤية الابتسامة على وجهه. قول أنا آسف عندما تقوم بأي تصرّف سيء أو خطأ، لا بد من الاعتذار فوراً عن خطئك الذي ارتكبته، ولو بعد مرور بضعة أيّام، أو أسابيع، أو أشهر، أو حتّى سنوات منذ حدوث ذلك الموقف، لأنّ الاعتذار عن الموقف الخاطئ يساعد في رسم البسمة على وجه الطرف الآخر. تشجيع الآخر تتضمّن الحياة كثيراً من المشاكل في بعض الأوقات، فلا يوجد أفضل من أن يقوم الشخص بتشجيع الطرف الآخر، ومساندته في جميع محنه ومساندته لتحقيق هدفه، فذلك يرسم الابتسامة على وجه الطرف الآخر. تقديم الشكر لا بدّ من تقديم الشكر للطرف الآخر في حال تلقّيت منه شيئاً ما، أو حتّى مقابل عمل قام به لأجلك، حيث إنّ تقديم الشكر يعدّ وسيلة بسيطة جدّاً حتّى ترى على وجهه ابتسامة واضحة.

اضافة تعليق