المسلمون بمدينة "شيان" الصينية.. عادات مختلفة يوحدها الصيام

الأحد، 10 يونيو 2018 12:01 م
المسلمون في مدينة شيان الصينية

 
رغم اختلاف العادات، إلا أن الصيام يوحد سلوكيات المسلمين في جميع أنحاء الرض، من التحلي بصفات الكرم والترحيب والإكثار من الخير وإطعام الطعام وسد حاجة المساكين.. فعلى طريقتهم الخاصة، يرحب المسلمون الذين يعيشون في مدينة "شيان" الصينية بشهر رمضان وسط تقاليد يمارسونها سنوياً. وفي هذه المدينة، يعيش المسلمون تحديداً في شارع اسمهHuimincie، الذي وصل إليه التجار والرحالة المسلمون في عهد أسرة تانغ الحاكمة بين أعوام 618-907.
 
 وفي هذا الشارع، تكثر المطاعم والمحلات التجارية الخاصة بالمسلمين، والتي تجذب بشكل كبير في رمضان الزوار والسياح وفق ما ذكرت صحيفة Türkiye Gazetesi التركية.
 
ويقوم المسلمون الذين يتجاوز عددهم الـ60 ألفاً في شارع Huimincie، بتحضير الحلويات التقليدية المصنوعة من الموز والبيض والأرز وفول الصويا؛ إلى جانب المشروبات والمثلجات.
 
 أبرز ما تقّدمه هذه المطاعم على وجبات الإفطار والسحور، يكون حساء الضأن مع الخبز والهمبرغر الصيني، إضافة إلى أنواع متعددة من المعكرونة والفطائر الصينية. وللصلاة والعبادة، يذهب مسلمو Huimincie، إلى مسجد "شيان" الكبير ومسجد "شيابيان" ويؤدون صلاة التراويح.
 
ويوجد 7 مساجد في شيان و أكبرهم هو مسجد شيان الكبير، الذي يرتاده المسلمون كثيراً. ومدينة "شيان" هي أول مدينة دخلها الإسلام في الصين. حيث عُرف الإسلام في عهد الإمبراطور غو زونغ بالصين سنة 651.
 
وتعد مدينة "شيان" واحدة من العواصم التاريخية الرئيسية الأربعة للصين، وهي عاصمة منطقة شانشي.
 
كان هذا اسمها القديم عندما كانت عاصمة للصين "شنجان" أو السلام الأبدى، وكانت في بداية طريق الحرير القديم الذي أحياه الرئيس شي جين بينج. كما كانت هذه المدينة أيضاً معقل أسر "تشو" وشين وهان التي حكمت الصين في عهد الإمبراطورية وشهدت مولد نظام الحكم الإمبراطورى في الصين على يد الإمبراطور "شي هوانج" الذي يعده المؤرخون أول إمبراطور للصين في عام 247 قبل الميلاد.
 

اضافة تعليق