اجتهد لتنال ثوابها.. 3 علامات تعرف بها ليلة القدر

الأحد، 10 يونيو 2018 01:13 ص
ليلة القدر

"ليلة القدر" وإن كانت لا تعلم أي ليلة هي على الراجح، فالثابت أنها محصورة في العشر الأواخر من رمضان، لكن من لطف الله تعالى بعباده ليحصلوا ثواب هذه الليلة المباركة أن ميزها ببعض العلامات رغبة في استباق الخير فيها والتزود فيها للآخرة، غير أن هذه العلامات منها ما يكون بعد انقضائها فتكون بمثابة المبشر لمن عمل الصالحات فيها، والمحسَّر لمن ضيع وفرط، ومنها ما تكون في أثنائها فتكون بمثابة المرغب المنشط على إحيائها، وهي كما يلي:
أولا: علامات في أثنائها:
1-ثبت عند الطَّبراني 22/ 59 بسند حسن من حديث واثلة بن الأسقعرضي الله عنه أن النبيصلَّى الله عليه وسلَّم قال: ((ليلة القدر ليلة بَلْجة - مضيئة - لا حارَّة ولا باردة، لا يُرمَى فيها بِنَجم)).
2-ثبت من حديث ابن عباس عند ابن خزيمة 3/ 331، ورواه الطيالسيُّ في "مسنده" 1/ 201، وسنده صحيح أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((ليلة القدر ليلةٌ طَلْقة، لا حارَّة ولا باردة، تصبح الشمس يومها حمراءَ ضعيفة)).
ثانيًا: علامات بعدها:
1- ثبت في صحيح مسلم أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - أخبر أنَّ مِن علاماتها: "أن الشمس تطلع صبيحتَها لا شُعاع لها".
فلنحرص جميعًا على تحصيل ثوابها والذكر فيها والاجتهاد في العبادة؛ فمن وفق فيها فقد وفق، ومن خسر فيها فقد خسر.

اضافة تعليق