زوجتي أجنبية.. فهل أتخلى عن تعليم ابني العربية؟

الخميس، 07 يونيو 2018 03:13 م
زوجتي أجنبية

 
أنا مصري، وزوجتي إندونيسية، ولدينا طفل سنتين، فهل نعلمه العربية فقط أم الإندونيسية بنفس الوقت؟، علمًا أن الطفل إلى الآن لا يستطيع تكوين جملة أكثر من كلمة كباقي الأطفال في عمره، فقط يكتفي بقول: (بابا وماما)، ونحن نستخدم معه منذ البداية لغتين، أنا العربية وأمه الإندونيسية.

(ع. ن)

يجيب الدكتور محمد عبد العليم، استشاري الطب النفسي:

يفضل قطعًا أن يتعلم الطفل لغة واحدة حتى عمر 4 سنوات، وبعد ذلك يستطيع الطفل أن يستوعب أكثر من لغة، وإن كان استيعابه للغة واحدة كلغة أساسية سيكون أفضل من استيعابه للغة أخرى، وبعد ذلك يبدأ الطفل في التطور اللغوي. 

الوضع خاص بالنسبة لكما، والدته ربما تكون لا تجيد العربية، ولذا تتكلم معه باللغة الإندونيسية، أما بالنسبة لك فيفضل أن تتكلم معه بالعربية، وهذا هو الصحيح، عمومًا إذا كان بالإمكان أن تتكلم معه والدته باللغة العربية أيضًا حتى يبلغ عمر 4 سنوات، ويجيد اللغة بالعربية في صورة معقولة، بعد ذلك ليس هنالك ما يمنع أبدًا أن يتعلم اللغة الإندونيسية أيضًا.

اضافة تعليق