هل تتأثر الطائرات في الجو بالزلازل؟

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 08:38 م
خبرين

إن كُنتَ على متن طائرة، وصادف أن ضرب زلزال عنيف الأرض أسفل الطائرة مباشرةً، فهل من الممكن أن تشعر بالاهتزازات وتتأثر الطائرة بما يحدث على الأرض؟ أم أنها منفصلة عن التأثير على اليابسة؟
فعند تعرض الأرض لزلزال قوي، فإن البحار تتأثر بذلك وقد ينجم عن ذلك تصدّعات في البحر ما يؤدي إلى حصول التسونامي، من هذه الحقيقة اعتبر البعض أن الجو ليس بمعزلٍ عن تأثير الزلازل على الأرض، ويُمكن للطائرات أن تتأثر بالموجات الناجمة عن ذلك.
إلا أن الحقيقة مغايرة تمامًا لهذا الاعتقاد، في الأوقع، لن تشعرَ بتأثيرٍ كبير للاهتزازات التي تضرب الأرض أسفل الطائرة، ذلك لأن تأثير الموجات المنتقلة عبر الجو يقل تدريجيًا ويكاد يكون لا يُذكر.
عند وقوع الزلازل، فإنها تحرر موجات زلزالية (seismic waves) على نوعين، هما: موجات الضغط (pressure waves) وموجات القص (shear waves)، وعندما تغادر P wavesالقشرة الأرضية وتدخل طبقات الجو تأخد شكل أمواج صوتية، مع العلم أن S waves لا تستطيع الانتقال عبر الغازات والسوائل، حيث أن P wavesيكون ترددها تحت 20 هرتز القابلة للسمع من طرف الأذن البشرية. ويُطلق العلماء اسم تحت صوتية على الأمواج التي يكون ترددها ضمن هذا المجال.
في الواقع، فإن الأصوات التي تُسمع لحظة وقوع الزلازل ليست صوت الزلزال نفسه، إنما هي أصوات اهتزاز المباني وما تحتويه. إلا أن الركاب على متن الطائرة لن يشعروا بهذه الأصوات أو تأثير الأمواج تحت الصوتية. حيث أن الموجات تفقد تدريجيًا كثافتها عند انتقالها عبر الهواء.
حتى وإن تمكَّنت الموجات من الوصول إلى مستوى تحليق الطائرات، إلا أنها ستكون ضعيفة للغاية ولن يكون لها تأثير على الطائرة.

اضافة تعليق