للمدخنين.. طرق تساعدك على هزيمة العصبية في رمضان

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 07:30 م
خبر

يعتبر المدخنون من أكثر الناس حساسية في شهر رمضان المبارك، ذلك أنهم يتوقفون عن التدخين لأكثر من 17 ساعة في اليوم، الامر الذي يضاعف من العصبية و التوتر والغضب لديهم، لا سيّما أولئك الذي يُعتبر الدخان بالنسبة إليهم الحياة بأكملها فمثلا تراهم ومع آذان المغرب يُشعِلون السيجارة قبل تناولهم أي شيء بدلا من  استغلال هذا الشهر الفضيل في التخلص من التدخين.
إن كنت واحداً من المدخنين و تبحث عن بعض النصائح التي تساعدك في التخفيف من العصبية التي تعتريك جراء ابتعادك من السيجارة في رمضان إذا اقرأ الآتي:
فإليك الآتي:
- عزز إفطارك بالبوتاسيوم و الماغنيسيوم،  إنه من أفضل المعادن التي يلجأ إليها جسم الإنسان للتخفيف من حدّة التوتر و الغضب. لذا، ابدأ إفطارك بالتمر ذلك أنه غني بهذه المعادن، كما يمكن العثور عليها في الخس حيث أطباق السلطة.
- تناول زيت الزيتون والمكسرات، تحتوي هذه الاطعمة على الدهون المشبعة التي من شأنها أن تعدّل المزاج الشخصي للإنسان، كما يمكنها حماية الجهاز التنفسي من الامراض. يمكن إيجاد الدهون المشبعة في مختلف أنواع الاسماك ايضًا.
- تناول أطعمة مليئة بالفيتامينات، إن الابتعاد من التدخين امر يبرز العصبية والتوتر إلى واجهة الصائم، والتي قد ترافقه طيلة شهر رمضان المبارك. لذا، احرص على تناول الفيتامينات اثناء الإفطار ذلك أنها تحد من تلك العصبية لا سيّما Vitamin Aو Vitamin C، التي تعزز مناعة الجسم و تحد من التوتر الزائد. يمكن إيجادها في عدد من العصائر الطبيعيّة لا سيما عصير البرتقال.
- تناول أطعمة صحيّة، قد يؤدي تناول الأطعمة السريعة إلى زيادة معدلات الكوليسترول في الجسم، التي بدورها تزيد من عصبية الصائم بالتوازي مع انقطاعه عن التدخين. لذا، تناول الاطعمة غير الدسمة وغير المقلية، ذلك أنها تحد من ارتفاع الضغط في الدم الذي بدوره يؤدي إلى التوتر.

اضافة تعليق