حتى تبلغ ليلة القدر.. تعرف على فضائل العشر الأواخر من رمضان

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 01:10 ص
العشر الأواخر


لله تعالى في أيام دهره نفحات ومن هذه النفحات شهر رمضان الذي جعله الله زادًا للمستزيد، وقد خص الله تعالى الثلث الأخير من هذا الشهر بمزيد من الفضل.
فإذا كان شهر رمضان المعظم تتضاعف فيه الحسنات وتتعدد المناسبات فقد جعل الله تبارك وتعالى في العشر الأواخر ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر إكرامًا من الله لأمة نبيه محمد عليه الصلاة والسلامجعل الله تبارك وتعالى في العشر الأواخر ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر إكرامًا من الله لأمة نبيه محمد عليه الصلاة والسلام حتى تكثر حسناتها ولا تسبقها الأمم الأخرى، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه) متفق عليه.

فضائل العشر الأواخر
من أدرك الثلث الأخير من شهر رمضان فقد اجتباه الله وكرمه، بأن بوأه ساحة خضراء يانعة تتضاعف فيها الأجور وتمحى فيها السيئات، وقد كان الرسول الكريم يجتهد فيها في العبادة كثيرًا، فقد ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد مئزره.ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد مئزره.
 ومن أهم الأعمال التي ينبغي أن نحرص عليها في هذه الأيام العشر ما يلي:
1- قيام الليل: في هذا الشهر الكريم وهذه الليالي الفاضلة وهو عمل عظيم جدير بالحرص والاعتناء حتى نتعرض لرحمات الله جل شأنه .

2 - الاعتكاف:
فقد كان هدى النبي صلى الله علية وسلم المستمر الاعتكاف في العشر الأواخر حتى توفاه الله كما في الصحيحين عن عائشة .

3 -  قراءة القرآن: ومن أهم الأعمال في هذا الشهر وفي العشر الأواخر منة على وجه الخصوص تلاوة القرآن الكريم بتدبر وخشوع
4 - زكاة الفطر: روى ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “صدقة الفطر طهرة الصائم من اللغو والرفث وطعمة المساكين فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات” رواه أبو داود وابن ماجة والحاكم.
5 - الاجتهاد في العبادة:لتحري ليلة القدر، فقد كان رسول الله يجاور في العشر الأواخر من رمضان، ويقول : (تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان). (صحيح البخاري)، وهي ليلة يحدد فيها مصير مستقبلك لعام قادم ففيها تنسخ الآجال، وفيها يفرق كل أمر حكيم. فاحرص أن تكون فيها ذاكرا لله ومسبحا له أو قارئا للقرآن أو قانتا لله  تسأله السعادة في الدنيا والآخرة.

اضافة تعليق