هل يجوز الاعتكاف في غير المساجد الثلاثة؟

الإثنين، 04 يونيو 2018 11:44 م
الاعتكاف

ذكرت لأحدهم أنني سأعتكف العشر الأواخر من رمضان في مسجد قريب من منزلي فقال لي لا يجوز الاعتكاف إلا في المساجد الثلاثة (المسجد الحرام والحرم النبوي وبيت المقدس) .. فهل هذا صحيح؟

الجـــواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد: فإن كثيرا من المسلمين يعتكفون في المساجد في العشر الأواخر من رمضان مقتدين بالنبي صلى الله عليه وسلم في ذلك، لكن هناك من يروج للمنع من الاعتكاف إلا في المساجد الثلاثة.هناك من يروج للمنع من الاعتكاف إلا في المساجد الثلاثة.

ومسألة الاعتكاف يذكرها الفقهاء غالبا في أواخر كتاب الصيام، ويتعرض لها المفسرون عند تفسير آية سورة البقرة التي تحدثت عن الاعتكاف متكلمين على مشروعيته وشروطه.

وحكم الاعتكاف في غير المساجد الثلاثة -المسجد الحرام والحرم النبوي وبيت المقدس- أنه جائز، فأي مسجدحكم الاعتكاف في غير المساجد الثلاثة -المسجد الحرام والحرم النبوي وبيت المقدس- أنه جائز، فأي مسجد -له حكم المسجدية- يجوز الاعتكاف فيه.
والدليل على ذلك أن الله تعالى أطلق ذكر المساجد ولم يقيدها بشيء، حيث قال تبارك وتعالى: ﴿وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ﴾ [البقرة: 187]، قال البيضاوي في تفسيره (أنوار التنزيل وأسرار التأويل 1/ 126، ط. دار إحياء التراث العربي): «وفيه دليل على أن الاعتكاف يكون في المسجد، ولا يختص بمسجد دون مسجد» اهـ.
(المصدر: دارالإفتاء المصرية)

اضافة تعليق