في أيام الهمم العالية .. اترك ضعفك وعش مع اسم الله القوي

الأحد، 03 يونيو 2018 10:35 م
العشر-الأواخر



أيام قليلة وتقبل العشر الأواخر من رمضان، ومن يتعبد يزداد قوة، فالعبادة تعين على العبادة، ونحن في زمان استنفار الهمم، ولذا نحن بحاجة للإستعانة بالله عزوجل، نحتاج لأن نعيش مع اسم الله " القوي " .

" إن الله لقوي عزيز"، كلما ازددت له ذلا وضعفا زاد لك رزقا ولطفا، نحتاج أن نتضاعف مع الله عزوجل، نظهر له ضعفنا، فلا حول لنا ولا قوة ولا قدرة إلا به،  نظهر ذلك في مناجاتنا له سبحانه وبحمده.

إذا ما أردت عبادة ولم تستطيعها كالشافعي كان يختم ستين ختمة في رمضان، فعلى الأقل نعيش معنى الضعف، فعباد الله سواك كثير،  ولا حول لنا ولا قوة إلا بالله، عساه أن يبلغنا من الطاعات ما ليس بالحسبان مفتاحها من القوي وليس من قوتك أنت ولا حولك.

ونحن في مسيرنا للعشر الأواخر، وقد كان النبي يشد المئزر، ويوقظ أهله، نحتاج على ضعفنا للـ " قوي " سبحانه وبحمده، ينظر الله إلينا، فلا تضيع لحظة واحدة بعيدا عن الإستغفار والتوبة، وصلة الأرحام، واعادة الحقوق، ورد المظالم، والدعاء والذكر، حتى نكون سعداء مقبولين.

اضافة تعليق