يجب كسر صيام طفلك إذا ظهرت هذه الأعراض

الجمعة، 01 يونيو 2018 11:46 ص
articles-template-2


ابني 12 عامًا، ويعاني من سرعة ضربات القلب ويشتكي عادة من الدوخة والصداع.. فهل يجوز له الإفطار؟؟
(م. م)
 تجيب الدكتورة نانسي البربري، أستاذ طب الأطفال بكلية الطب جامعة عين شمس واستشاري سكر الأطفال:
يجب كسر صيام الطفل على الفور في حالة ظهور عرض أو أكثر من الأعراض التي تشير لهبوط السكر، حتى إذا لم يتبق على أذان المغرب سوى دقائق، وتتمثل هذه الأعراض في:
- الدوخة.
- زغللة في العين.
- الصداع.
- سرعة ضربات القلب.
- ألم في البطن.
- رعشة في اليدين والقدمين.
 ويمكن كسر صيام الطفل بتناول ماء مضاف له سكر أو عصير لرفع مستوى السكر في الدم بسرعة، ثم يتناول بعده خبز أو كوب من اللبن.
 وتشير البربري إلى أنه في بعض الحالات يمكن ألا يشعر الطفل بدوخة أو هبوط في السكر، لأن الجهاز العصبي اعتاد على هذه الحالة، وبالتالي يمكن أن يدخل في غيبوبة مباشرة، أو تحدث تشنجات فجأة دون ظهور الأعراض الأولية، والطفل الذي يعاني من هذه الحالة يجب ألا يصوم من الأساس.

ارتفاع السكر
تتشابه أعراض ارتفاع السكر مع بعض الأعراض السابقة، حيث يعاني الطفل من صداع وألم في البطن أيضًا، وفقًا لأستاذ طب الأطفال.
وأشارت إلى عدد من الأعراض الأخرى لارتفاع مستوى السكر في الدم:
- رغبة في القيء.
- رغبة في شرب كمية كبيرة من الماء.
- كثرة التبول.
- صعوبة في التنفس، لكن تعتبر من مضاعفات ارتفاع السكر في الدم وليس عرض أولي.
في هذه الحالة تشدد البربري على ضرورة أن يتناول الطفل جرعة إنسولين وقياس مستوى السكر كل ساعتين حتى يتم التأكد من أنه وصل لمعدله الطبيعي.

اضافة تعليق