"الصحة العالمية":

التدخين يقتل 170 ألف شخص في مصر سنويًا

الخميس، 31 مايو 2018 02:37 م
صور-تدخين


 

أعلنت منظمة الصحة العالمية، عن أن عدد الوفيات الناتجة عن التدخين فى مصر تصل إلى 170 ألف شخص سنويا، مشيرة إلى أن عدد المدخنين فى العالم يصل إلى مليار مدخن، 80 % منهم من الدول منخفضة ومتوسطة الدخل، وأن منظمة الصحة العالمية دعت إلى زيادة فرض الضرائب على التدخين للحد من استهلاكه.

 

وقدمت المنظمة العالمية حقائق عن التبغ و أمراض القلب، حيث تحصد أمراض القلب والأوعية الدموية أرواح الناس بمعدل يفوق أية أسباب أخرى للوفاة بجميع أنحاء العالم، ويسهم تعاطى التبغ والتعرض لدخانه غير المباشر في وقوع وفيات نسبتها 12% تقريبا من مجموع الوفيات الناجمة عن أمراض القلب، علما بأن تعاطيه هو السبب الرئيسى الثاني للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بعد ارتفاع ضغط الدم.

 

جاء ذلك في تقرير للمنظمة، الخميس، بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، الذي أكدت خلاله أنها انضمت إلى الاتحاد العالمي للقلب لإلقاء الضوء على الصلة بين التبغ وأمراض القلب والأوعية الدموية التي تعتبر من الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم والمسؤولة عن حوالي 44 % من الوفيات جراء الأمراض غير المعدية، وبما يصل إلى 17.9 مليون حالة وفاة سنويا.

 

ولفتت المنظمة الدولية، في تقريرها، إلى أن استخدام التبغ والتعرض غير المباشر للدخان من الأسباب الرئيسية لأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك الأزمات القلبية والسكتة الدماغية وهو ما يسهم في نحو 3 ملايين حالة وفاة سنويا، مؤكدة أن الأدلة تكشف عن نقص خطير في المعرفة بالمخاطر الصحية المتعددة المرتبطة بالتبغ.

 

وقال الدكتور تيدروس ادهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، إن «معظم الناس يعرفون أن تعاطي التبغ يتسبب في الإصابة بمرض السرطان وأمراض الرئة لكن الكثيرين لا يدركون أن التبغ يتسبب أيضا في أمراض القلب والسكتة الدماغية وهما أبرز القتلة في العالم».

 

ونوه التقرير، في هذا الصدد، إلى أن أكثر من 60% من السكان في الصين على سبيل المثال لا يدركون أن التدخين يمكن أن يسبب النوبات القلبية، كما أن أكثر من نصف البالغين في الهند وإندونيسيا لا يعرفون أن التدخين يمكن أن يسبب السكتة الدماغية.

 

وذكر التقرير أن التبغ يقتل سنويا أكثر من 7 ملايين شخص حول العالم، رغم الانخفاض المضطرد في تعاطى التبغ على مستوى العالم، كما يؤكده تقرير اتجاهات انتشار التدخين 2000 إلى 2025 والذي يبين أن 27% كانوا من المدخنين عام 2000 مقارنة مع نسبة 20% فقط في عام 2016.

 

وحذر التقرير من أنه إذا استمر هذا الاتجاه فإن العالم لن يحقق سوى تخفيض بنسبة 22 % فقط بحلول عام 2025، لافتا إلى أن هناك 1.1 مليار مدخن بالغ في العالم اليوم، إضافة إلى وجود ما لا يقل عن 367 مليونا من مستخدمي منتجات التبغ التي تستخدم دون تدخين.

 

وأوضح التقرير أنه بالنسبة للذكور الذين تبلغ أعمارهم 15 عاما فأكثر كانت نسبة المدخنين حوالي 43 % في عام 2000، مقارنة مع 34 % في عام 2015، أما بالنسبة للإناث فكانت النسبة 11 % في عام 2000 مقارنة مع نسبة 6 % فقط في عام 2015.

 

وأفاد التقرير في تفاصيله بأنه في جميع أنحاء العالم فإن حوالي 7 % أو ما يزيد قليلا على 24 مليون طفل في سن ما بين 13 إلى 15 سنة يدخنون السجائر ( 17 مليون صبي و7 ملايين فتاة)، بينما حوالي 4 % من الأطفال بين عمر 13 إلى 15 سنة ( 13 مليون ) يستخدمون منتجات التبغ الذي لا يدخن.

اضافة تعليق