فتح أبواب المساجد أمام غير المسلمين بالهند

الأربعاء، 30 مايو 2018 02:52 م
666

في إطار مبادرة عالمية تحت عنوان "الإسلام للجميع"، قامت مجموعة من المسلمين الهنود بفتح أبواب المساجد لغير المسلمين بهدف القضاء على المفاهيم الخاطئة والشائعة وتعزيز فهم أفضل للإسلام.

ويشرح المواطن الهندي شوبهام كيف ساعدته المبادرة على إزالة بعض الشكوك حول الدين، يقول: "كان لدي شكوك حول المسلمين أنهم سيئون، وكنت أعني أنهم إذا حدث خطأ ما سيكون المسلمون وراءه".

وتقول هيئة الإذاعة البريطانية "BBC"، إن "مجموعة من المسلمين حاولت تحدي المفاهيم الخاطئة عن الإسلام، من خلال فتح المساجد لغير المسلمين وترويج فهم أفضل عن معتقدهم".

وتقع الجمعية الإسلامية في مدينة بومباي، وزار "شوبهام" المسجد لأول مرة في إطار مبادرة، "الإسلام للجميع".

يقول "شوبهام": "لقد رغبت في زيارة المسجد منذ طفولتي ولكن قيل لي إنه لن يسمح لنا بذلك، وكان لدي شكوك أن هناك إله واحد بالنهاية، وتخلصت من شكوكي بعد هذه الزيارة".

يقول حاسيب بهاتكار من الجمعية الإسلامية بالهند: "لقد بدأت مبادرة الإسلام للجميع من ولاية ماهراشترا بهدف تسهيل الحوار على مستوى المجتمع، كما يمكن أن يساعد في القضاء على المفاهيم الخاطئة الشائعة من خلال التفاعل والتواصل".

ويضيف أنه سيعود بفهم ونظرة إيجابية أفضل للمسلم الحقيقي، "أنهم اخبروني باختصار عن تعاليم القرآن.. لدينا نص ديني خاص ولديهم القرآن والفرق الوحيد هو أنه دين آخر".

يقول "شوبهام": "إننا جميعا بشر ودمنا متشابه وإذا فتحنا جميعًا أبوابنا عبر الأديان المختلفة فإن شعور الأخوة سيزيد ولن يكون هناك أي نزاع أو خلاف على الأديان".

اضافة تعليق