الأمان مع الله.. اجبر كسرك بسجدة صادقة

الأحد، 27 مايو 2018 10:46 م
520181110720900299580

إنه فراغ في القلب بحسب الشيخ علاء عبد الحميد، كحجرة خالية تتردد فيها الأصداء،  تبحث عن شئ لا تدري كنهه، تشعر بنقص في شئ ما ، تجرب أشياء فلا تجدي معك فتيلا، وأقصى ما تحصل عليه بعض الانشغال، ثم ما يلبث الصدى أن يعود، والقبض أن يجثم على الصدر.

 قد تسميه وحدة، وقد تحار فيه، ولكنه شعور بأن هناك ما هو مفقود، ربما أذهب هذا ضمة أم أو حبيب، أو سجدة صادقة  تسكب فيها دمع الإفتقار، وكأننا نحتاج لمعنى مجهول، وجدناه عند البعض ولم نفهمه.

 أهو الحنان أم الأمان، أم أنه الشرود ثم العود للأوطان، ربما نجد وصفا أحيانا لما كنا نفتقده، ولكن في كثير من الأحيان، سنشعر ببرد الإحتياج
وبدفئ ما هناك حيث تجد ما يكملك، ويجبر نقصك، ويقبل ضعفك.

اضافة تعليق