بالصور.. ليلة بكى فيها "محمد صلاح"

الأحد، 27 مايو 2018 01:06 م
صلاح

راود اللاعب المصري محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، الحلم في أن يحمل كـأس دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكن الإصابة حرمته من استكمال المباراة النهائية أمام ريال مدريد، ليخرج باكيًا بعد إصابته في الكتف، والحزن يخيم على جماهير ليفربول بعد خسارتهم المباراة واللقب بعد هزيمة بثلاثة أهداف مقابل هدف.



وكما أسعد صلاح، الملايين بأهدافه وانتصاراته التي جعلته يعيش موسمًا استثنائيًا، سواءً مع منتخب بلاده، أو فريقه الإنجليزي، فقد كان خروجه من الملعب في الدقيقة 26 من المباراة من المباراة بعد التحامه الشديد مع قائد فريق ريال مدريد سيرجيو راموس، مصدر حزن للذين تعلقت أعينهم به، سواءً من ملعب المباراة، أو عبر شاشات التليفزيون.  

 



في تلك اللحظة التي سقط فيها صلاح أرضًا، أخذ يصرخ من شدة الألم بعد إصابته الشديدة في الكتف نتيجة الالتحام، وعلى الرغم من الإصابة، إلا أنه حاول مواصلة اللعب غير أنه لم يتمكن، لتنهمر من عينه الدموع في مشهد خلع قلوب المحبين للملك المصري.


كان خروج صلاح خسارة معنوية وفنية هائلة لليفربول، الذي ارتسمت الصدمة على وجوه جماهيره في المدرجات، والتي كانت تعول بشدة على أن يصنع "مو صلاح" كما تناديه, الفارق خلال المباراة.


لم يقتصر الأمر بالتأكيد على مشجعي الفريق الإنجليزي، فقد كان المصريون وغيرهم من الملايين في الوطن العربي يمنون النفس من أجل أن يشاهدوه يحمل اللقب الأوروبي كأول لاعب مصري يحقق هذا الإنجاز، وبعد أن فاز بأفضل لاعب وهداف في الدوري الإنجليزي خلال الموسم المنقضي.


صدمة المصريين كانت في الخوف من أن تبعد إصابة صلاح الشديدة عن اللحاق بمباريات مصر في مونديال روسيا، لكن التقارير الطبية جاءت مطمئنة إلى حد كبير، حيث لن يغيب عن الملاعب أكثر من 3 أسابيع، وهو ما يعني مشاركته في نهائيات كأس العالم القادمة.

اضافة تعليق