مليونا صوفي بالإسكندرية يحتفلون بـ 26 مولدًا في رمضان

الأحد، 27 مايو 2018 12:09 م
الصوفية000

يمثل شهر رمضان المبارك، مناسبة سنوية يجمع محبي آل البيت والطرق الصوفية من المريدين والمحبين والهائمين والساعين.

وتعد مدينة الإسكندرية في هذا الوقت من العام مقصدًا لكل المريدين من الطرق الشاذلية والحامدية والبيومية والضيفية والبرهامية الصوفية والهاشمية ومحبي آل البيت الذين يفدون من كل حدب وصوب.

يقول الشيخ جابر قاسم، أحد أبرز أقطاب الطرق الصوفية ووكيل المشيخة العامة للطرق الصوفية بالإسكندرية وضواحيها، إن هناك "نحو مليونيّ صوفي بالإسكندرية، ويحتفلون بقرابة 26 مولدًا ما بين اليوم والآخر، بينما يتم الاحتفال بنحو 4 موالد في يوم واحد وهو يوم 26 من شهر رمضان.

وأضاف: "المشيخة تقيم الاحتفالات الدينية المعتادة للطرق الصوفية لموالد أولياء الله الصالحين طوال أيام شهر رمضان المبارك".

وأوضح أن "الموالد في شهر رمضان المبارك تبدأ من يوم 1 من الشهر، حيث يكون الاحتفال بمولد سيدي عبد الله الحسيني، وسيدي يعقوب التابعي، واللذين يوجد مقامهما بشارع فؤاد، دائرة العطارين وسط المحافظة".

وأشار إلى أن "الاحتفال بالمولد يبدأ أول أيام شهر رمضان ويستمر حتى يوم لـ 3 رمضان وتكون الليلة الختامية باليوم الثالث للمولد".

وذكر أن ثاني الموالد التي يحتفل بها الصوفيون في الإسكندرية يكون في اليوم السادس من شهر رمضان، إذ يتم الاحتفال فيه بمولد سيدي أبى الدرداء محمد بمنطقة اللبان، و الذي يبدأ من اليوم الأول لشهر رمضان وتكون الليلة الختامية يوم 6 رمضان.

فيما يبدأ المولد الثالث وهو مولد سيدي محمد الطورينى بمنطقة مينا البصل، يوم 7 رمضان ويختتم يوم 11 من الشهر الفضيل.

وقال وكيل الطرق الصوفية بالإسكندرية، إن المولد الرابع هو مولد سيدي محمد الترك، الذي يقام بشارع ابن المنقذ بمنطقة المنتزه، ويكون ليلة واحدة وهو يوم 7رمضان وهو مولد تابع للطريقة المرازقة والأحمدية.

ويقام المولد الخامس وهو مولد سيدي محمد الحجارى بمنطقة الجمرك، ويكون يوم 10 رمضان والاحتفال ليلة واحدة.

كما تقام ليلة واحدة في السادس من رمضان لمولد سيدي يوسف الشرنوبي، ويوجد مقامة بشارع السيد محمد كريم بمنطقة الجمرك، يوم 12 رمضان.

بينما يكون المولد السابع لسيدي عبد الرزاق الوفائى بمنطقة العطارين، لليلة واحدة ويكون يوم 13 رمضان، أما المولد الثامن هو مولد سيدي محمد المتولي بمنطقة اللبان وهو ليلة واحدة أيضًا ويكون يوم 13 رمضان أيضًا.

وأشار وكيل الطرق الصوفية بالإسكندرية إلى أن هناك مولدًا تاسعًا ويكون بالنصف الثاني من شهر رمضان، هو و3 موالد أخرى ويكون ذلك في ليلة القدر يوم 26 من شهر رمضان.

وأوضح أن مشيخة الطرق الصوفية تقيم يوم 14 من رمضان، مولد الإمام سيدي محمد البوصيرى بمنطقة الجمرك، والاحتفال ليلة واحدة، عن طريق الطريقة البيومية الأحمدية.

وفي يوم 17 رمضان يكون مولد سيدى أبو بكر الطرطوشي، بحي مينا البصل، ليلة واحدة، تحت رعاية الطريقة الضيفية ويوم 18 من رمضان مولد، سيدي عبد الرحمن بن هرمز، بحي الجمرك، وهو ليلة واحدة تحت رعاية الطريقة السلامية الشاذلية، ومولد القاضي سيدي أحمد المُنير، بحي اللبان ليلة واحدة، تحت رعاية الطريقة البيومية الأحمدية.

وتابع: "في 25 من رمضان يتم الاحتفال بمولد سيدى مّفرحَ بحي العطارين، وهو ليلة واحدة، وتقيمه الطريقة السعدية والبرهامية حيث تبدأ يوم 26 من رمضان الاحتفال بليلة القدر، وفيها يتم الاحتفال بمولد سيدي ياقوت العرش، ومولد سيدي محمد سابق شيحه بحي مينا البصل، ومولد سيدى أحمد الخياشي بحي العطارين وسيدى عبد القادر الشاذلي بحي مينا البصل".

وأشار إلى أن "شهر رمضان يختتم بالاحتفالات يوم 27 تماشيًا حيث مولد سيدى المقدسي بحي العطارين، ليلة واحدة، تحت رعاية الطريقة الحامدية الشاذلية فى ظل ما يعم كل هذه الاحتفالات بعلامات التصوف من الزهد في الحياة والتضرع في حب الله فى ظل المنهج الصوفي النوراني، تقربًا إلى الله بأقصى درجات الروحانية".

وقال الشيخ أحمد عبدالله أحد المريدين بالإسكندرية، إن "الصوفيين من كل المحافظات يختارون الإسكندرية، للمجيء للاحتفال فيها، لأنها تضم بين جناباتها قرابة 27 مقامًا وضريحًا شريفًا".

اضافة تعليق