لن تصدق: أغنية "وحوي يا وحوي".. أصلها فرعوني

السبت، 26 مايو 2018 02:30 م
50920170426010329329

 
 
جرت العادة باستقبال المصريين للشهر الفضيل بالأغنية الأشهر للشاعر حسين حلمي المانستيرلي "وحوي يا وحوي"، وعلى الرغم من أنه لا يوجد تاريخ دقيق لاستخدام هذه الأغنية، لكن أغلب الآراء تشير إلى استخدامها في عصر الفراعنة.
 
حيث إن "أيوحة" هى أم "أحمس" الذى طرد الهكسوس من مصر، وآراء أخرى تشير إلى استخدامها في العصر الفاطمي، حيث صنع المصريون أول فانوس لإضاءة الشوارع في الليل واستقبلوا الشهر الكريم بالأنوار والترحيب.
 
يشير أثريون إلى أن المصريين القدماء كانوا يخرجون للترحيب بالقمر مطلع كل شهر، وكانوا يغنون "وحوي يا وحوي" مع مطلع كل شهر، ويُقال أيضًا إن عبارة "وحوي يا وحوي إياحة" تنتمي للغة القبطية، وتعني "اقتربوا اقتربوا لرؤية الهلال"، وهو أيضًا معنى مرتبط بشهر رمضان.
 
حتى الآن، لا توجد رواية مؤكدة عن سبب أو أصل التسمية، لكن الأكثر ميلاً للصحة أن لفظ "وحوي" الفرعوني، انتقل عبر الزمن حتى وقتنا هذا، ومع تطور الزمن، تطورت أساليب التهليل والترحيب بالشهر الكريم، وأضاف مؤلفو أشهر أغنية رمضانية لمسة لها من مصر المعاصرة، فأصبحت نغمة ثابتة للشهر الكريم نستمع إليها كل عام.
 
تقول الكاتبة فاطمة صقر (الأخبار 12/5/1988)، إن "عبارة: وحوى يا وحوى إيُّوحة، ترجع إلى اللغة الهيروغليفية، ومعناها: افرحى يا أيوحة ، وأيوحة هى أم "أحمس" الذى طرد الهكسوس من مصر، عندما نجح فى طردهم خرج الناس يهنئون أمه بذلك".
 
 

اضافة تعليق