الطفلة "كارما".. هل ماتت بسبب الحسد؟

الأربعاء، 23 مايو 2018 03:03 م
soma-660x400

تحولت الطفلة "كارما" إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعي، فلم تكد تمضي ساعات عدة على نشر والدتها أسماء دياب لصورتها على "فيس بوك"، حتى توالت التعليقات التي تنعى الطفلة.


قصة الصورة تعود عندما نشرت الأم في 19 مايو الماضي، صورة لابنتها وكتبت علي الصورة: "كرتونة رمضانية يوجد بداخلها كل ما تشتهى الأنفس اللي عاوزها مصاريف الشحن مجانًا"، وهي الصورة التي لاقت استحسان وإعجاب الكثير، وانهالت التعليقات المشيدة بجمال الطفلة.


لكن لم تمض ساعات حتى توفيت الطفلة، وهو الأمر الذي ربطه كثير من المعلقين بتعرضها للحسد.

 


وتحولت التعليقات من الإشادة بجمال الطفلة وبراءتها إلى الدعوة لها بالرحمة وأن يلهم أهلها الصبر والسلوان.

 


وعدلت والدة "كارما"، التعليق علي صورة ابنتها بـ "معلش يا جماعه محدش هيعرف ياخد الكرتونة عشان روحى وقلبي وكبدى ربنا خداها منى وغسلتها ولبستها فستان العيد الابيض انا مش هتكلم كتير بس ادعولى عشان فى نااااار فى كبدى".

 


ويبقى السؤال هل يمكن أن يكون الحسد سببًا في وفاة الطفلة كما يشير البعض؟

 


الدكتورة نادين مجدي، استشارية نفسية حذرت من نشر صور الأبناء على مواقع التواصل الاجتماعي، مدللة بالحديث الذي رواه جابر بن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء الله وقدره بالأنفس"، قال الراوي: يعني بالعين.

 


ويقول الدكتور محمد الشحات الجندي، أستاذ الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر، إن "الحسد مذكور في القرآن الكريم، ولا يمكن أن يتم تعليق عليه أي مشاكل تحدث في الحياة، وبالنسبة للقضية الخاصة بالطفلة كارما فالوفاة قضاء وقدر من الله عز وجل وأجل مسمى، ولكل البشر أعمار قدرها الله عز وجل في كتاب".



اضافة تعليق