أخشى من ضياع الصيام بسبب النميمة

الثلاثاء، 22 مايو 2018 12:25 م
2017_8_2_22_25_13_935


أنا فتاة جامعية واجتماعية بصورة كبيرة، فالجميع يرى في الأخت الكبرى، والقاضي الذي يحتكمون إليه في كثير من المشكلات، ويتحدث إلي الجميع للأخذ بالنصيحة، لكني أخش من الاستماع لهم في رمضان حتى لا يضيع أجر صيامي.. أفيدوني.

(ن.ح)


تجيب رضا الجنيدي، استشارية أسرية:

تخيلي عزيزتي ممكن كلمة واحدة تكون سبب دخولنا النار، عن أبي هريرة رضي الله، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ “إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها إلى النار أبعد مما بين المشرق والمغرب‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏
كتير بنتكلم ونعتبر إن الكلام ده عادي، نعتبر إنه مفيهوش حاجة وهو شايل جواه ذنوب كثير للأسف لينا، بنفضل نجيب سيرة صاحبتنا فلانة وجارتنا فلانا وسلفتنا وأختنا وأخت زوجنا، وعمالين نشيل في ذنوب وإحنا مش واخدين بالنا.

عن عائشة رضي الله عنها‏:‏ قالت قلت للنبي صلى الله عليه وسلم حسبك من صفية كذا وكذا‏.‏ قال بعض الرواة‏:‏ تعني قصيرة، فقال‏:‏ ‏"‏لقد قلت كلمة لو مُزجت بماء البحر لمزجته‏‏‏"‏ 
ومعني‏:‏ ‏"‏مزجته‏"‏ خالطته مخالطة يتغير بها طعمه، أو ريحه لشدة نتنها وقبحها.
خلونا نعلنها النهادره توبة صريحة من الخوض في الكلام عن الناس.. عارفة ساعات الواحد بيكون متضايق وتعبان جدًا من حد معين.. بس بلاش تحكي لحد يعرفه، بلاش تحكي إلا لو حد هتاخدي منه نصيحة عشان يحل لك مشكلتك وبغرض حل المشكلة لا بغرض التشهير بالشخص ده.. وربنا يرزقنا التوبة والتقوى وحفظ اللسان يارب.
الأمر طبعا عاوز تدريب مننا كلنا، عاوز مداومة، عاوز جهاد كبير، بس الهدف اللي عاوزين نوصله يستحق، وهو حب الله عز وجل.

اضافة تعليق