بهذه الخطوات .. لست محروما في رمضان

الإثنين، 21 مايو 2018 11:26 م
33063618_1847224232009025_8537250246814597120_n

ها قد أتاك رمضان عزيزي الصائم، وها أنت قد عزمت على أن لا تكون فيه من المحرومين، فها هو النبي يحدثنا : (أتاكم رمضان، شهر مبارك، فَرَضَ الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتُغَلُّ فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرِمَ خيرَها فقد حُرِم).،
وإنهّ صلى الله عليه وسلم صعد ذات يوم المنبر فقال: (آمِينَ، آمِينَ، آمِين) قيل: يا رسول الله إنّك حين صعدت المنبر قُلت: آمِينَ آمِينَ آمِينَ قال: (إِنَّ جِبْرِيلَ أَتَانِي فَقَالَ: مَنْ أَدْرَكَ شَهْرَ رَمَضَانَ وَلَمْ يُغْفَرْ لَهُ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ اللهُ، قُلْ: آمين، فَقُلْتُ: آمِينَ، وَمَنْ أَدْرَكَ أَبَوَيْهِ أَوْ أَحَدَهُمَا فَلَمْ يَبَرَّهُمَا فَمَاتَ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ اللهُ، قُلْ: آمين، فَقُلْتُ: آمِينَ، وَمَنْ ذُكِرْت عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيْك فَمَاتَ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ اللهُ، قُلْ: آمين، فَقُلْتُ: آمِينَ))".
وحتى لا تكون من المحرومين في رمضان عليك أن تكون ممن يصومونه إيماناً واحتساباً، لا رياءً أو عادة، والذين لا يتركون قيام لياليه كسلاً وتثاقلاً عن الطاعات، وقد ضيَّعوا على أنفسهم نصيباً من مغفرة ذنوبهم في رمضان، فهو موسم الخيرات، وفيه تُضاعف الدرجات.
"لا تكن من الذين يُداومون على مساوئ الأخلاق، ولا يردعهم صيامهم عن ارتكاب المُحرّمات، والذين يُضيّعون أوقات هذا الشهر الشريف في النوم والغفلة، ومُتابعة القنوات في مشاهدة ما يُغضب رب الأرض والسماوات.
وهناك محرومون من نوع آخر في رمضان، إنهم من يُفسِدون صيامهم عامدين بالمفسدات الحسية كالجِماع، والأكل والشرب، والاستمناء، أو المفسدات المعنوية: كالكذب، والغيبة، والنميمة، والحسد، والسخرية، والاستهزاء، والفحش، والتبرج وغير ذلك، وسبب خسارة هؤلاء القوم هو أنّهم لم يوفَّقوا لاغتنام أوقاتهم، والمُسارعة إلى مرضات الله، وكل ذلك من الحِرمان والعياذ بالله، وقانا الله وإياكم الحرمان والخذلان .

اضافة تعليق