هل أنتهز رمضان فرصة ليرتدي بناتي الحجاب؟

الإثنين، 21 مايو 2018 10:20 م
32972152_1846176145447167_6237148444939517952_n

أنا سيدة لدي بنات صغيرات في الخامسة والسابعة من العمر، هل انتهز فرصة شهر رمضان لتعويدهم الحجاب والحشمة، وما هو السن المناسب لكي يرتدوه، واعلمهم الإحتشام مع غير المحارم؟

الرد:

نعم يمكنك ذلك بالطبع يا عزيزتي وإن كان يصعب تحديد العمر الذي تلزم فيه الطفلة غير البالغة بسلوكيات التعامل مع غير المحارم كالمصافحة، وعدم التقبيل، والممازحة، ولكن يمكن ذلك بشكل مبسط وتدريجي، بما يغرس الفضيلة ويحببها إليها.

هناك سلوكيات عامة ليس لها علاقة بالبلوغ ولا بشهر رمضان، وهي سلوكيات الأدب العام، كشكر الناس ، والإستئذان، وتجنب الألفاظ السيئة، ولابد من تعويدها عدم قبول أن يقبلها الغرباء وأن لا تتحرج من الرفض بأدب، فالحياء خير كله، ولابد أن توضحي أن بعض الأمور والتعاملات لا تُقبل إلا من الوالدين والأهل، وأن هناك حدودًا للتعامل لا ينبغي تخطيها مع الغرباء .


أما الحجاب فمهمتك كأم التدرج، لا تتهاوني في اختيار ملابس لبناتك تكشف أجزاء من الجسد، اعتيادا للعفة ووصولا للحجاب مع البلوغ، مهمتك في أن تعيش ابنتك طفولتها وبالوقت نفسه تدرجينها على مدارج الأنوثة ليست بالسهلة ولكنها يسيرة بنيتك تربية ابنتك على العفاف وحب الله وامتثال أوامره والإبتعاد عن النواهي، ولاشك أن شهر رمضان مناسبة جيدة  للتعويد على ذلك كله، فالأجواء الإيمانية تساعد كثيرا على سكب هذه المعاني بنفوس صغارنا، مما يسهل الأمر عليهم على مدارج المراهقة والشباب.


اضافة تعليق