للمرأة.. 5 فتاوى لنهار رمضان

الإثنين، 21 مايو 2018 12:24 م
للمرأة


كثير من السيدات يشغل بالهن العديد من الأسئلة فيما يتعلق بشهر رمضان وقبول صيامه، فمنهن من يسأل عن تأخر الغسل بالنسبة للحائض، ومنهن من تتساءل عن  حكم وضع الميكاب والكريمات المرطبة واستعمال القطرات بالإضافة إلى إمكانية الصوم للحامل والمرضعة.

وإليكن عزيزاتي 5 فتاوى خاصة برمضان:


 ما حُكم تأخير الغسل بالنسبة للحائض إلى بعد الفجر في رمضان؟
 إذا طهرت الحائض قبل طلوع الفجر وتيقنت الطهر فإنه يجب عليها أن تنوي الصيام وتصوم، وصيامها صحيح حتى وإن لم تغتسل إلا بعد طلوع الفجر، ولا قضاء عليها؛ لأن تأخيرها للغسل لا يبطل صومها، ولأنها صامت وهي طاهر قال الإمام النووي– رحمه الله- "وَإِذَا انْقَطَعَ الْحَيْضُ، ارْتَفَعَ تَحْرِيمُ الصَّوْمِ وَإِنْ لَمْ تَغْتَسِلْ".

أما إذا كان الحيض موجودًا ثم انقطع بعد الفجر، فلا صيام عليها في هذا اليوم، ويجب عليها القضاء.

 ما حكم استخدام الكريم المرطب المغذي للجلد والزيت المغذي للشعر بنهار رمضان؟

هذه الأشياء لا تُفطر؛ لأنها لا تصل إلى الجسم من منفذٍ مفتوح.

 ما حكم صوم رمضان للحامل والمرضع؟
الحامل والمرضع إذا أفطرتا خوفًا على ولديهما يجب عليهما القضاء دون الإطعام.

 ما حُكم العطر في نهار رمضان؟

يجوز شرعًا للصائم أن يتطيب في نهار رمضان، ولا حرج عليه في ذلك، مع مراعاة ألَّا يصل شيء من الطيب إلى جوفه.

 هل تفطر قطرة الأذن، أو غسول الأذن، أو قطرة الأنف، أو بخاخ الأنف بنهار رمضان؟

وَضْعُ النُّقَطِ في الأنف أو الأذن أو استخدام بخاخ الأنف مفسد للصوم إذا وصل شيء من ذلك إلى الدماغ أو إلى الحلق، فإذا لم يجاوز شيء من ذلك الخيشوم إلى الحلق فلا يفسد الصيام.

اضافة تعليق