زوجي حلم لكثير من الفتيات.. لكني لا أحبه

السبت، 19 مايو 2018 01:45 م
Doc-P-131687-636479721381219781

 
أنا متزوجة من شخص طيب وخلوق منذ أن كان عمري 18 عامًا، ولدي طفل منه، فهو يحبني كثيرًا وشجعني لاستكمال دراستي حتى حصلت علي الشهادة الجامعية، مشكلتي هي أنني أشعر دائمًا أنه لا يناسبني، غير مقتنعة به كزوج وحبيب، وأنه لم يكن قراري بل قرار الأهل، ودائمًا أقول إنه حلم كثير من الفتيات وأقنع نفسي بأنه يناسبني، ولو اتخذت قرارًا في سن أكبر فأنني سأوافق عليه لأنه لا يعيبه شيء، ولكن سرعان ما أعود بالتفكير السلبي وأنني لا أشعر بالحب تجاهه.. فأفيدوني.
( م.ح)

  تجيب نادين مجدي، استشارية نفسية:

المشكلتك باختصار أنه ليس لديك مشكلة، فيجب عليك أن تحمدي ربنا على حياتك التي قد يحسدك الكثير عليها، زوج محترم وطفل، وحياة هادئة ومستقرة، ولكن يبدو أنك تشعرين بالملل بسبب هذا الهدوء، فبدأت تفكرين فيما ينقصك، عندك طفل، لكنك تفكرين في زواجك بسن صغير وهو ما ترغبه الكثير من الفتيات، فعادة الممنوع مرغوب.


عزيزتي حياتك رائعة لا ينقصها إلا أن تشعري أنت بذلك وتتأكدي منه، لا ينقصها إلا أن تعيشي راضية سعيدة مستمتعة بكل تفاصيلها، الحاضر الذي تملكينه أجمل بكثير من الماضي الذي تفكرين به، ولا تدمري حياتك بأفكار ساذجة، وادعي كثيرًا أن يرزقك الله بما تتمنين فلا مستحيل مع الإيمان والرضا.

اضافة تعليق