"الإفتاء" و"الأزهر" يحددان قيمة زكاة الفطر لهذا العام

السبت، 19 مايو 2018 01:18 م
images

حدد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، قيمة زكاة الفطر لهذا العام 1439 هجريًا بـ13 جنيهًا مصريًا كحدٍّ أدنى عن كل فردٍ.

وأوضح علام في بيان له، أن تقدير قيمة زكاة الفطر لهذا العام، جاء بالتنسيق مع مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لتكون عند مستوى 13 جنيهًا كحدٍّ أدنى عن كل فرد.

وأشار إلى أن دار الإفتاء المصرية اختارت الأخذ برأي الإمام أبي حنيفة في جواز إخراج زكاة الفطر بالقيمة نقودًا بدلًا من الحبوب؛ تيسيرًا على الفقراء في قضاء حاجاتهم ومطالبهم.

وأضاف أن قيمة زكاة الفطر تعادل كيلو جرامين ونصف الكيلو جرام من الحبوب عن كل فرد، وفقًا لأقل أنواع الحبوب سعرًا، وهو القمح.

وشدد مفتي الجمهورية على ضرورة إخراج زكاة الفطر قبل موعد صلاة العيد، لِنَيْلِ أجرها، وحتى يتيسر للمحتاجين الاستفادة منها.

وقال إن إخراج زكاة الفطر بعد صلاة العيد يجعلها صدقةً من الصدقات، ومن الضروري إخراج زكاة الفطر في مصارفها الشرعية التي بيَّنها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم، خاصة للفقراء والمساكين، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "أَغْنُوهمْ عن السؤال في هذا اليوم".

من جهته، قال مجمع البحوث الإسلامية، إن مقدار زكاة الفطر هو صاع من غالب قوت البلد، ولا يجزئ إخراج أقل من ذلك، وإذا كان غالب قوت أهل مصر هو القمح أو الدقيق، فإن زكاة الفطر تعدل 2.5 كليو جرامًا من الحبوب عن كل فرد، وفقًا لأقل أنواع الحبوب في السعر، وهو القمح، ومن زاد عن ذلك يثاب المؤمن عليه.

وفيما يتعلق بإخراج زكاة الفطر نقدًا، أفتى المجمع بجواز إخراجها قيمة؛ تيسيرًا على الناس وسدًا لحاجاتهم باعتبارهم أكثر دراية باحتياجاتهم الشخصية.

وأما عن توقيت إخراجها أوضح المجمع أنه يجوز إخراج زكاة الفطر أثناء شهر رمضان، كما أنه يستحب أيضًا إخراجها قبل صلاة العيد، ويكره تأخيرها عن صلاة العيد.

كما تجب زكاة الفطر على كل مسلم بالغ عاقل عن نفسه وعمن تلزمه نفقته من: (أولاده الصغار، والكبار الذين هم تحت ولايته، والزوجة، والوالدين الفقيرين)، وتُصرف هذه الزكاة لفقراء المسلمين ممن لا تجب على المزكي نفقتهم.

اضافة تعليق