عائلة قبطية تنظم مائدة إفطار يومية بمرسى علم

السبت، 19 مايو 2018 11:23 ص
32235726_1696164083802439_924231306596843520_n

في مصر، لا يقتصر الاحتفال بشهر رمضان على المسلمين وحدهم، بل المسيحيين أيضًا يشاركونهم أجواء البهجة والفرحة، وكثير ما يدعو مسلمين أقباط إلى الإفطار معهم، أو مسيحيون يدعون المسلمين إلى الإفطار معهم.

وتقام مثل هذه الموائد التي تجمع مسلمين ومسيحيين سنويًا في مصر. 
وفي مدينة مرسى علم جنوبي البحر الأحمر، ينظم الأقباط موائد إفطار يومية لجيرانهم المسلمين خلال شهر رمضان.

إذ تقيم عائلة "أبو رامي" كل عام موائد إفطار جماعي للمسلمين في شهر رمضان. 

يقول ريمون جمال، أحد افراد عائلة "أبو رامي: "مشاركة إخواننا المسلمين فرحتهم بشهر رمضان وعمل الإفطار الجماعي هو مشاركة مجتمعية، فنحن نسيج واحد فى وطن واحد".

 

وأضاف: "معظم أصدقائي من المسلمين، وهم أيضًا يقومون بتهنئتي في الأعياد، ويقومون بعمل ولائم لنا في مناسباتنا". 

وقال أسامة جمال حنا، من أفراد العائلة، إنه "يتم تجهيز المائدة قبل دخول شهر رمضان بعدة أيام، ويتم شراء المستلزمات التى نحتاجها على مدار الشهر". 

وأضاف: "نشارك في هذا الإفطار بكل حب وطيبة نفس، ونجلس مع الصائمين قبل الإفطار على المائدة، وأثناء أذان المغرب نفطر معهم ونأكل معهم، وعقب الإفطار يقومون بأداء صلاة المغرب ثم نتناول الشاي معهم ونتحدث عن الخيرات في هذا الشهر العظيم". 

وقال الحاج بشير القرباوي من مدينة مرسى علم: "نحضر جميعًا إفطار عائلة أبو رامي، فهم أهل كرم، وهذه لافتة طيبة منهم". 

وقال الحاج أحمد علي المناعى: "فوجئت بأنهم عاملين مائدة فس المنزل  مفيش (لا يوجد) فرق ولا شيخ ولا مسيحي ولا مسلم، وبيشدوا (يجذبوا) الناس علشان يقعدوهم يفطروا، وهذا شيء أفرحني".

وقال الحاج حسن الأسيوطى: "عائلة أبو رامي ليس بجديد عليهم عمل مائدة إفطار للمسلمين، فهم يشاركون فى جمع المناسبات ونحن نعتبر بيتًا واحدًا وكيانًا واحدًا ونتعايش معهم وهم يتعايشون معنا فى كل أفراحنا وأحزاننا".

وقال اللواء يوسف الشاهد ، رئيس مدينة مرسى علم السابق: "نحن نسيج واحد فى وطن واحد، والمبادرة الطيبة من عائلة أبو رامي دليل على الوطنية وحب الخير ومشاركة المجتمع فى الأعمال الخيرية"، مشددًا على أن "الدين الإسلامى دين وسطي ولا يدعو للعنف وإنما يدعو للتسامح والسلام والأمن والأمان".

اضافة تعليق