لا تقف عند المعصية وانطلق إلى الله

الجمعة، 18 مايو 2018 09:26 م
لا-تقف-عند-المعصية-وانطلق-إلى-الله

بعض الناس يأسى على ما فاته من الخير ويغضب ويستشعر أنه لن يستطيع؛حيث تغمره الذنوب وتلجمه، ساعتها يشعر بالهوان ولا يستطيع أن يقاوم، خاصة إذا نظر إلى المجتمع وما فيه من بلاء وانتشار للفتن والمعاصي.

لكنّ الله تعالى يرفق بهؤلاء وبنا جميعًا، ويرحمنا بل ويدفعنا لعدم الوقوف عند حيز المعصية، فأنه مهما عظمت ذنوبك فالله سيغفرها لك ما رجعت إليه تائبًا نادمًا، ولقد تعدى القرآن بالنصح لبني البشر وتخطى بهم هذه الحالة.. فيا كل عاصي ويا كل مذنب إذا رأيت الباطل انتفش والخير انزوى، والشر عم والبلا طم، وكثُر الهرج والمرج اتخذ هذه الآية شعارًا:"أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ". وكن مثالاً للخير وفى المقدمة، ولا تقف مكانك متحسرًا فلربما لا تستطيع القيام ثانية.

اضافة تعليق