نصائح طبية لمرضى السكر في رمضان

الخميس، 17 مايو 2018 10:55 ص
مرضى السكر وصوم رمضان

 
أنا مريض بالسكر، وأنوي صيام رمضان.. أفيدوني ماذا أفعل حتي لا أصاب بنوبة السكر في الشهر الكريم؟
(ك.ح)

 
لا يجب الصيام على المريض الذي لديه نسبة السكر في الدم منتظمة، ولكنه يتعاطى أدوية تؤدي إلى انخفاض حاد في نسبة السكر بالدم، كذلك من يعيش بمفرده ويعالج بالأنسولين أو الحبوب، وكبار السن.

 يجب الحرص على قياس مستوى السكر في الدم عدة مرات يوميًا، تبعًا للقواعد والإرشادات العامة لمرضى السكر الصائمين، خاصة المعتمدين على الأنسولين (صباحًا وعند منتصف النهار وعند صلاة العصر، وقبل الإفطار وبعد صلاة التراويح، وقبل السحور).

وعلى مريض السكر أن يفطر أو يكسر صيامه فورًا، حتى إذا اقترب موعد الإفطار، إذا انخفض مستوى السكر لديه إلى ما دون 70 مل جم، أو ارتفع لديه إلى 300 ملجم، وعلى المريض ألا ينتظر موعد الإفطار، ويبادر بتناول الطعام فورًا عند الشعور بأعراض انخفاض السكر في الدم مثل الشعور بعدم الراحة والتعرق أو الرعشة وخفقان القلب، أو التشويش، وعدم وضوح الكلام.
 
وعلى مريض السكر الصائم أن يعجل بالإفطار ويحرص على تناول السحور دائمًا ويؤخره إلى أقصى وقت ممكن قبل الفجر مباشرة، ويفضل أن تكون وجبة الإفطار مماثلة لوجبة الغذاء في الأيام العادية، وأن تكون وجبة السحور مماثلة لوجبتي الإفطار والعشاء معا في الأيام العادية، مع تناول وجبة خفيفة فيما بينهما.

 وأن يكثر من شرب السوائل بين الإفطار والسحور بشكل مشروبات مختلفة كالماء والشوربة والعصائر غير المحلاة مع التقليل من العصائر المعلبة والمحلاة بالسكر قدر الإمكان.

 وعلى مريض السكر الصائم أن يحرص على تناول الأغذية المحتوية على كميات من الألياف الغذائية ضمن مكونات الوجبات مثل البقوليات والخضراوات والفاكهة الطازجة، لأنها تمنع الارتفاع السريع لمستوى السكر بالدم بعد تناول الطعام، وتجنبك الإمساك وتعطيك الاحساس بالشبع، وتجنب تناول الكثير من الشاي والقهوة مع وجبة السحور وكذلك الأغذية المحتوية على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل، خاصة عند السحور لأنها تحتاج إلى شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها.

 ويجب تجنب الإفراط في الجهد الجسدي خلال الصيام، أو ممارسة الرياضة خلال ساعات الصوم، ولابد من تجنب الضغوط النفسية والقلق لأنهما يزيدان من نسبة السكر في الدم.
 

اضافة تعليق