مشكلتي العضوية تمنعني من الزواج.. فهل أخبر خطيبتي؟

الأربعاء، 16 مايو 2018 10:28 ص
مشكلتي العضوية تحيل بيني وبين الزواج

أنا شاب عشريني، أعاني من ضمور في احدي الخصيتين، وهو ما يؤلمني جدًا نفسيًا، وأنا الآن في سن الزواج وأهلي يريدون أن أتزوج وأنجب، لكني أخشى أن أفشل في الزواج ويفتضح أمري خاصة أن أهلي ليسوا علي علم بالأمر.. فماذا أفعل.. أخبرهم وأخبر من أتقدم لخطبتها أم أظل صامتًا ولا أتزوج؟
(م.م)

 
تجيب عفاف يحيى، أخصائية نفسية:

لكل أمر مميزاته، مهما اشتدت قسوته وأجمل ما في البلاء خاصة إن كان من عند الله الحكيم العليم ما يحيط به من رحمة لا يراها إلا القلب المؤمن والعقل المستنير الذي ينظر دائمًا إلى ما هو أبعد من اللحظة الآنية ويتفكر في خلق الله وحكمته في أمره لعل الله يهدينا إلى حكمته.


 الصبر على البلاء يزيد الشخصية قوة وصلابة، واحتفاظ الإنسان بأسرار هامة في قلبه وعقله أمر في غاية الأهمية مهما كانت طبيعة هذه الأسرار، لأنه ذلك يزيد من قدرته على الاحتفاظ باتزانه ويصقل شخصيته فهو لا يبوح بالأسرار على الرغم ما يتعرض له من ضغوط ومواقف قد تجعله يضعف ويفصح عما بداخله.

  لكن في حالتك، فإن تخوفك من الفشل في الزواج غير علمي وغير منطقي، إذ عليك أولاً بضرورة مراجعة طبيب تناسلية وعقم حتى يصف لك بشكل علمى واضح طبيعة مشكلتك وتداعياتها، وهل بإمكانك أن تعيش حياة زوجية سعيدة أم لا، وإن كان الأمر ممكنا فحمدًا لله، والتخوف من الفشل في الزواج لا مبرر له، وكل ما ينقصك حقًا هو أن تجد الإنسانة المناسبة الصالحة التي تستطيع أن تأتمنها على سرك وحياتك.   

اضافة تعليق