7 خطوات ينصح بها علماء النفس للوقاية من الاكتئاب

الأربعاء، 16 مايو 2018 12:49 ص
10 نصائح لعلاج الاكتئاب من ضغوط العمل اليومية

يعتبر الاكتئاب النفسي هو مرض العصر، وهو يؤثر على طريقة تفكير وتصرف الفرد لدرجة تصل إلى توقف حياته اليومية؛ وفقدانه الرغبة في الحياة. ويتميز بمجوعة من الأعراض الثابتة التي قد تستمر ما بين عدة أسابيع إلى عدة سنوات. 
أهم أعراض الاكتئاب: 
1-فقدان الرغبة في ممارسة الفعاليات اليومية الاعتيادية
2- الكآبة والضجر والقلق والعصبية 
3-نظرة تشاؤمية للحياة فلا وجود للأمل. 
4-الدخول في نوبات من البكاء دون سبب.
5-اضطرابات في النوم.
6-صعوبات في التركيز.
7-عدم القدرة على اتخاذ القرارات. 
8-فقدان الشهية، أو زيادة الوزن 
9-الحساسية المفرطة.
10-إحساس بالتعب أو الوهن.
11-إنعدام تقدير الذات. 
12-فقدان الرغبة في ممارسة الجنس.
13-أفكار انتحارية أو محاولات للانتحار.
14-مشاكل جسدية بدون تفسير، مثل أوجاع الظهر أو الرأس.
ويرى الدكتور عماد مخمير-أستاذ علم النفس، وعميد كلية الآداب، جامعة الزقازيق- في كتابه "علم النفس المرضي" أن أهم سُبل الوقاية من الإصابة بالاكتئاب تتمثل فيما  يأتي:  
1-التدين: حيث أشارت الدراسات إلى أن  التدين أهم عوامل الوقاية النفسية  من الاكتئاب، ومن الاضطرابات الشخصية ومن الانحراف؛ حيث يجعل التدين الفرد أكثر تقبلًا لذاته وأكثر رضا عن حياته، وأكثر قناعة بأن ما يحدث  له من ضغوط إنَّما هو اختبار لقوة تدينه.
2-تنمية الاستقلالية لدى الأبناء: من خلال احترامهم وإتاحة الفرصة لهم في اتخاذ بعض القرارات التي تتناسب مع عمرهم ومستوى نضجهم. 
3-تنمية المهارات الاجتماعية للأبناء: من خلال الاستماع للأبناء والحديث معهم وتعليمهم أدوارهم الاجتماعية، وقد أشارت الدراسات إلى أن نقص المهارات معناه زيادة  أعراض الاكتئاب.
4-المساندة الاجتماعية: تعتبر المساندة الاجتماعية عامل مخفف من آثار الفقد، فشعور الطفل بأن الآخرين يحبونه ويتقبلونه ويتعاطفون معه يجعله  يتجاوز صدمة الفقد، بل ويتجاوز الآثار السلبية لتعرضه لأي ظروف أو أحداث ضاغطة. 
5-إتاحة الفرصة للأبناء لإقامة علاقات صداقة مع أقرانهم: لأن الصداقة تنمي المهارات الاجتماعية والانفعالية بشرط ألا تكون  جماعة الرفاق منحرفة 
6-إتاحة الفرصة للأبناء للمرور بخبرات حياتية سارة: مثل الرحلات ومشاهدة الأفلام السنيمائية والمسرح ...إلخ 
7-تشجيع النجاح الدراسي للأبناء: حيث أن النجاح يجعل الأبناء أكثر تفاؤلًا ورغبة في الانجاز ويرفع من  تقديرهم لذواتهم. 

اضافة تعليق