أخبار

عمرو خالد: جبر خاطر المرأة ليست شفقة بل رجولة ورحمة

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من وساوس الصدر وشتات الأمر

هكذا كان الحب في عيون النبي (صل الله عليه وسلم )

عمرو خالد: سنة النبي الكريم طريقة حياة.. وهذا هو الدليل الحاسم

‫ حقائق وأرقام عن حروب النبي ستدهش العالم.. أقوى رد على دعاة العنف

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يملأ قلبك بمحبة الله ادعوا به كل يوم الصبح

٧ معلومات رائعة لا تعرفها عن مولد النبي.. يكشفها عمرو خالد

خدعوك فقالوا.. 5 أطعمة صحية لكنها لا تساعدك في إنقاص وزنك

أول لقاء لجبريل مع رسول الله كما لم تسمعها.. يسرده عمرو خالد

علمني النبي.. "اتقوا الله في وصية رسول الله حتى لا تلقوه ىوم القيامة خائنين أو مبدلين"

3 شقيقات كفيفات.. يتحدين الظلام بحفظ القرآن والحصول على أعلى الشهادت

بقلم | محمد جمال | الاثنين 14 مايو 2018 - 02:46 م
Advertisements

سحر وعزة وعايدة، ثلاث شقيقات كفيفات من إحدى قرى مركز المنيا، تحدين الصعاب وواجهن الحياة، لم يتراجعن عن حلمهن الذى ولد صغيرًا، حتى كبرن ووصلن إلى درجات علمية كبيرة في مجالات تعليمية مختلفة.

تعيش الفتيات في كنف والدهن الوالد أحمد ربيع في منزل بسيط ريفي مكون من دور واحد بقرية بني أحمد الغربية بمركز المنيا، ويصفهن والدهن بأنهن "يعادلن مليون رجل، كونهن تحدين الحياة بكل ما فيها، على الرغم من كونهن كفيفات، لكن البصيرة دائمًا كانت حاضرة فى قلوبهن".

وأضاف أن البنات الثلاث ولدن كفيفات، لكنهم ضربن أروع الأمثلة في التحدى والمثابرة ، حتى وصلن إلى ما هن فيه الآن فى ظل ظروف قاسية يعيشها الأب بمعاش بسيط يتقاضاه ، بعد أن أصيب فى العمل بإحدى شركات  مصنع الغزل والنسيج بالمنيا، وخرج معاشًا مبكرًا. 



وأوضح الأب أنه عرض بناته الثلاث على كل الأطباء لأجل  علاجهن، لكن أغلقت الأبواب فى وجهي، وأنفقت كل ما أملك، وفي النهاية رضيت بقضاء الله وقدره".

وتابع: "أخذت أولادى بعد أن حفظن القرآن الكريم إلى مدارس الكفيفات، وتعلمن الكتابة, حتى حصلت ابنتى الكبرى "سحر"   على درجة الماجستير فى العلوم  الإنسانية ، وابنتى الوسطى "عزة" على ليسانس الآداب قسم لغة عربية، والثالثة "عايدة" على ليسانس دار العلوم بجامعة المنيا".

وعلى الرغم مما وصلن إليه، إلا أن الأب لم يبخل بكل ما أوتي من عزم وإصرار على أن يحققن أحلامهن، قائلاً: "عندي استعداد لآخر نفس في عمري، حتى يصلن إلى العالمية، حيث إن بناتى حصلن  على المراكز الأولى في مسابقات حفظ القرآن الكريم كاملاً، وتم تكريمهن، بعد أن نجحن فى فتح فصول لحفظ وتعليم القرآن الكريم". 

وتقول "سحر" الابنة الكبرى، إنها حفظت القرآن كاملاً، فى سن 15سنة وهي في المرحلة الإعدادية، والتحقت بالجامعة وحصلت  على الماجستير فى علم الاجتماع، وتعمل مدرسة للقرآن بإحدى المدارس.


أما "عزة"، البنت الوسطى، فتقول: "ختمت 23 جزءًا فى المرحلة الجامعية، وانتهيت من حفظه كاملاً وأنا في السنة النهائية بالجامعة، والآن أقوم بفتح فصل لتحفيظ القرآن الكريم بعد أن حصلت على الليسانس فى اللغة العربية، لكى يساعدني على ظروف المعيشة".

بينما قالت "عايدة" الابنة الصغرى إنها حفظت القران كاملاً قبل الالتحاق بالجامعة، وحصلت على بكالوريوس العلوم قسم فيزياء بجامعة المنيا ، متمنية أن تؤدي بالحج، مع شقيقتيها الأخريين.


موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled سحر وعزة وعايدة، ثلاث شقيقات كفيفات من إحدى قرى مركز المنيا، تحدين الصعاب وواجهن الحياة، لم يتراجعن عن حلمهن الذى ولد صغيرًا، حتى كبرن ووصلن إلى درجات علمية كبيرة في مجالات تعليمية مختلفة.