رغم الحرب.. مبادرة لإطعام القطط في شوارع سوريا

الأحد، 13 مايو 2018 11:08 ص
555

على الرغم من الاقتتال الذي تشهده سوريا منذ سنوات، إلا أن هذا لم يمنع مجموعة من الشباب السوري في حلب ودمشق في إطلاق مبادرة إنسانية لإطعام القطط الشاردة.

وترجع الفكرة إلى ما قبل عدة أسابيع، عندما أطلق مجموعة من الشباب، مبادرة تجلت في إطعام القطط الشاردة في مدينة دمشق، في محاكاة لتجربة نفذها عدد من الشباب المتطوعين في مدينة حلب.

ولاقت المبادرة استجابة كبيرة ليصل عدد المتطوعين لنحو 1200 متطوع خلال فترة قصيرة جدًا.

وقام بعض المتطوعين بجلب الأنابيب وأعادوا تصميمها ليضعوا فيها ماء وطعام للقطط، فما قام متطوعون آخرون بشراء الطعام على نفقتهم الخاصة.

وكان الشاب السوري محمد علاء الجليل حديث وسائل الإعلام قبل عامين عندما رفض ترك مدينته حلب، لأنه اكتشف ان العديد من العائلات قد هاجرت من المدينة وتركت عشرات القطط خلفها. 

وشعر الشاب بمسؤولية تجاه تلك القطط التي لا تجد من يرعاها ويقدم لها الأكل والمأوى، فقرر البقاء في المدينة التي تعتبر منطقة حرب حية.

ويقوم بإطعام هذه القطط منذ عام 2012 ، وقد بدأ برعاية 20 قطة فقط، لكنه وجد نفسه يعتني بما يزيد عن مائة قطة، بعد أن هاجر نحو 40 ألف سوري من مدينة حلب.

 

اضافة تعليق