كيف أتجاوز فاجعة وفاة شقيقي الصغير

الأحد، 13 مايو 2018 10:45 ص
كيف تتجاوز فاجعة وفاة الإخوة

بعد وفاة أخي الصغير، أصبحت أخاف من قدوم الليل، ووقت النوم، بسبب توارد أفكار الفقدان والموت إلى ذهني، وبمجرد وضع رأسي على الوسادة، تنتابني المخاوف من الموت وأشعر أن أجلي اقترب.. أفيدوني؟

(م. ي)


تجيب نادين مجدي، استشارية نفسية:

 ليس هناك من لم يتجرع مرار فقدان شخص عزيز عليه، الوجع والفاجعة الكبري تكمن في الصدمة والمفاجأة غير المتوقعة، والجانب الإيماني مهم لتجاوز ذلك، والاقترب من ربنا بالطاعة والعبادة، والإيمان بالقضاء والقدر، هو من أهم العوامل التي تساعد الإنسان على الصبر والرضا.

حاولي أن تقتربي من ربنا، بالصلاة التطوع بالصوم والصدقات الجارية، وقتها ستشعر براحة ورضا نفسي كبير، ومن الأمور الجيدة أنه لا تزال هنامك ضمائر منتبهة يفقظة لهذا الشيء الحقيقي الوحيد في الدنيا.

 عزيزتي لا تبكي كثيرًا، فالبكاء لا يمكنه أن يعغيد الأموات، ولكن بإمكانك عمل أمر يعود على أخيك بالنفع، من خلال الصدقات والدعاء والاستغفار وقراءة القرآن، ومن المؤكد أنك ستكونين أفضل مع الوقت، وادعو الله أن يرحم جميع أموات المسلمين.

اضافة تعليق