3 مستويات للتعامل مع الطفل فرط الحركة

السبت، 12 مايو 2018 10:36 ص
0



غالبًا ما يصاحب تشتت الانتباه أعراض فرط الحركة ولدى الأطفال، بحسب تأكيد الأطباء، موضحين أن هناك 3 مستويات للتعامل مع هذا الطفل.


ولكن قبل عرض الحلول كيف تعرف أن طفلك يعاني فرط الحركة ؟


1- لا توجد أهداف لتحركه المستمر.


2- درجة التركيز والانتباه قصيرة جدًا.


3- يظهر على الطفل وكأنه لا يسمع عندما تتحدث إليه .


4- لا يفكر طفلك في ردود الفعل الناتجة عن فرط حركته حتى وإن كانت عقاب له .


5- فرط حركته يحدث في المنزل أو الشارع أو الأسواق وحتى في المدرسة .

هنا يؤكد الأطباء أن العلاج من الممكن أن يكون على 3 مستويات :

1 - العلاج الدوائي

أثبتت الدراسات الحديثة أهمية العلاج الدوائي في علاج حالات اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه، ولكن مدة العلاج قد تطول وتمتد سنوات، وذلك حتى ينمو الجهاز العصبي للطفل مع الإيقاف للدواء كل سنة أو سنتين لاختبار ردات فعل الطفل دون الدواء.

2 - العلاج الأسري

*     تحسين الجو الأسري المحيط بالطفل.


  *  البعد عن الأساليب التربوية الخاطئة كالقوة الزائدة، التدليل الزائد، الحماية الزائدة، التحكم، السيطرة والإهمال.


*    اتباع الأساليب التربوية الجيدة كالتربية بالحب واللعب والقصة والحوار.
 *   الابتعاد عن انتقاد الطفل.


  *  عدم التركيز على المشكلة، والتركيز على أسبابها وإيجاد الحلول لها.
*    تنظيم الأعمال اليومية للطفل.


 *   تقبل محدودية قدراته.


*    تنظيم أوقات النوم والاستيقاظ.

3 - العلاج السلوكي :

    اتباع برنامج الثواب والعقاب مع زيادة كتابة السلوكيات الجيدة والتغافل عن كثير من السلوكيات السيئة.


    مكافأة الطفل على السلوكيات الجيدة معنويًا وماديًا.


    اللعب معه وتقنين وقت اللعب على الأجهزة الذكية.


    ممارسة الرياضة لتفريغ الطاقة الحركية الزائدة.

    التشجيع المستمر للطفل.

اضافة تعليق