بعد ظهور تطبيقات محرفة

المصحف الإلكتروني.. نسخة من القرآن تحتاج إلى التدقيق

الأربعاء، 09 مايو 2018 09:29 م
المصحف الإلكتروني

في ظل التزايد المتسارع على تلاوة القرآن خاصة في شهر القرآن، ورغبة البعض بان يختم القرآن مرتين أو ثلاث تحصيلاً للأجر والمثوبة.. ومع تنامي هذا الاهتمام ورغبة الكثيرين في الاستفادة من أوقات فراغهم لاسيما في المواصلات حلت المصاحف الإلكترونية جزءًا من ذلك وأصبح القرآن موجودًا كتطبيق داخل هواتف الكثيرين، مما سهّل عملية القراءة وزاد من وتيرة المتابعة.
لكنه والحالة هذه، اكتشف العديد من الأخطاء الإلكترونية التي يتساهل البعض في التعليق عليها لقلتها من جانب ولعدم معرفة البعض باختلافات الكتابة في المصاحف من جانب آخر.


فإذا كنا نسعد بالقرآن كلام الله تعالى وبتلاوته ونفرح بانتشار قرائه في كل مكان، فإننا أيضًا  ندق ناقوس الخطر لوضع الأمور في نصابها الصحيح فأي خطأ في القرآن ولو كان صغير فهو جريمة لا بد من الوقوف عندها والسؤال عن مصدرها وأخذ الحيطة والحذر في متابعة نشاطات هذا المصدر حتى يعالج ما لديه من أخطاء، لأنه بالتساهل تكثر هذه الأخطاء التي مع مرور الوقت تعتادها العين وتغض النفس الطرف عن مراجعة المسئولين عنها وهو الخطأ الأكبر.

اضافة تعليق