رجيم اللقيمات.. سنة نبوية مهجورة

الثلاثاء، 08 مايو 2018 12:19 م
0

أظهرت دراسة نشرت في نهاية 2017، أن أكثر من ملياري شخص من حول العالم، يعانون من الوزن الزائد أو البدانة، وبالتالي يعانون من مشاكل صحية عدة نتيجة ذلك، ما يشكل خطرًا على حياة البشر حول العالم.

ويرى الدكتور محمد الهاشمي أستاذ علاج السمنة بكلية الطب جامعة القاهرة، استشاري علاج السمنة المفرطة، أن السبب يعود إلى هجر الخلق سنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في تناول الطعام .

وأوضح : "لقد استخلصت علم اللقيمات من سنة نبوية مهجورة حيث قال أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم : "ما ملأ ابن آدم وعاءً شرًا من بطنه بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لابد فاعلاً فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه"، رواه الترمذي وحسنه".

وأضاف: "بناء عليه أسست رجيم اللقيمات الذي يؤدي إلى فقدان الوزن دون الحاجة إلى حرمان من الطعام، حيث يتميز هذا النظام الجديد بعدم الحاجة إلى نظام تثبيت الوزن بعد الانتهاء من إنقاص الوزن المطلوب، لأن المخ يكون اعتاد تلقائيًا على رؤية الأحجام الصغيرة والشبع السريع، فضلاً عن أن متّبعه ليس في حاجة إلى متابعة الطبيب ويمكن للمريض أن يسير عليه بمفرده إذا كان يمتلك العزيمة الكافية.

وتابع: "يستطيع الشخص فقدان من كيلو إلى اثنين أسبوعيًا إذا اعتمد نظام اللقيمات الغذائي، حيث يأكل جميع الأصناف بأحجام صغيرة صغيرة طوال النهار مثل الافطار ببيضة وربع رغيف خبز ، بعدها بساعتين علبة زبادي ، ثمرة فاكهة، حنفة صغيرة من المكسرات .. إلخ ،  ثم وجبة يومية في المساء وتشمل (1/2 طبق سلطة – 1/2 طبق خضروات ونشويات " أرز أو خبز" – 1/2 طبق في حجم فنجان الشاي من الحلوى وإذا كان الشخص يريد فقدان وزن أسرع يمكنه الاستغناء عن الحلوى ) المهم التركيز على رؤية العين لنصف الطبق فارغ حتى تعتاد على ذلك.

تقوم فلسفة “اللقيمات” على عدم الاهتمام بنوعية الأكل وأوقاته فلا يوجد أكل ممنوع أو إفطار أو غذاء أو عشاء، بينما ترتكز المعاملة على مركز في المخ اسمه” فرس البحر” HIPP CUMPS. هذا المركز اكتشف العلماء في السنوات الخمس الأخيرة عدة حقائق عجيبة عنه:

1- المسئول عن الذاكرة

2- المسئول عن النهم حيث الإنسان قد لا يكون جوعان لكنه يأكل لوجود الأكل أمامه.

3- مسئول عن الإدمان بجميع أنواعه ”"الخمور – المخدرات – التسوق – الأكل... إلخ"“
4- اكتشف في السنوات الأخيرة الماضية أنه المركز الوحيد في المخ الذي تتجدد خلاياه كل أسبوع.

وعليه، يقوم نظام "التدريب باللقيمات " LTT، على تدريب مركز المخ “فرس البحر ” عن طريق تناول لقيمات بأحجام صغيرة طوال اليوم كل حوالي 1 أو 2 أو 3 ساعات وتكون الوجبة أو اللقمة عبارة عن ” 1/2 ثمرة مانجو – ثمرة موز – 3 تمرات – 1/2 كوب أيس كريم - مكعب شيكولاتة – 5 حبات بندق – 1/2 قطعة توست مع ملعقة مربى أو حلاوة طحينية – ملعقتين فول – بيضة مسلوقة.. وهكذا.

هذه الوجبات ليست بقصد إشباع المعدة وإنما بقصد تدريب النظر والمخ على الأحجام الصغيرة، حتى تصبح هذه الأحجام طبيعية أمام الإنسان كلما نظر إليها.

الوجبة الكبيرة فيسميها الهاشمي بالوجبة المرحة لأنها تعتبر المكافأة لمركز فرس البحر مساءًا، وهي وجبة مرحة للأسباب التالية:

1- تحتوي على 1/2 طبق من طعام المنزل لما فيه من أي نوع من النشويات.

2- 1/2 طبق سلاطة بالإضافة إلى ملعقة محسن طعم.

3- 1/2 طبق حلوى "أيس كريم – شيكولاتة – بسبوسة – جاتوه" 

4- موسيقى هادئة.

ويرى الهاشمي أن اجتماع هذه العناصر الأربعة يؤدي إلى سعادة مركز “فرس البحر” وفي نفس الوقت تساعد الموسيقى على تثبيت الذاكرة على تناول كميات الطعام بكمية صغيرة، كما يهتم بإمداده هذا المركز العقلي بمادة الكوليين تتواجد بكثرة في البيض والوميجا 3 في السردين والتونة، والأيس كريم الفانيليا، جميعهم تنشط مركز الذاكرة.

بالنسبة للسوائل، يسمح النظام بشرب 5 أكواب من (الشاي، النسكافيه، اللبن، ماء، مياه غازية "دايت"، بالإضافة إلى 5 ملاعق سكر) شرط أن تكون المشروبات قبل تناول الوجبة الصغيرة بعشرة دقائق أو بعدها بساعة، وذلك حتى يتم تأثير اللقيمات على بطانة المعدة ومنع ظهور هرمون الجوع.

اضافة تعليق