طفل جزائري يبهر "مزامير داوود" في مسابقة حفظ القرآن

الإثنين، 07 مايو 2018 02:53 م
طفل جزائري يبهر

أبهر طفل جزائري لجنة التحكيم في مسابقة "مزامير داوود" لصغار حفظة القرآن الكريم، والتي شهدت تنافسا قويا بين براعم القرآن.

وما أن قرأ الطفل الجزائري "سحنون عبد الودود" من ولاية وهران أمام أعضاء لجنة التحكيم بحفظه المتقن لكتاب الله وتحكمه الجيد في أحكام التجويد رغم صغر سنه، وهو الذي لا يتجاوز عمره الـ 10 أعوام، حتى أعربوا عن دهشتهم جميعا من حلاوة صوته وقوة أدائه.

وتعد مسابقة "مزامير داوود"، من المسابقات التي خرج من خلالها العشرات من الحفاظ الجزائريين، وأبرزت قدرات فذة في حفظ وترتيل القرآن الكريم، كما وصف رئيس لجنة التحكيم الشيخ كمال قدة المتنافس القادم من تلمسان "عجاج محمد الأمين" بصاحب الصوت الجبلي والقوي، إلى جانب ابن عاصمة بني ميزاب غرداية الشبل عبد النور حاج موسى الذي بذل مجهودا كبيرا من أجل أن يرتقي لمستوى القراء الكبار، كما تلقى بعض النصائح الجوهرية التي تساعده على التحكم في الأحكام وترتيل كتاب الله من طرف رئيس لجنة التحكيم، لتختتم المسابقة مع المتنافسة بوراس مريم من سيدي بلعباس التي أتقنت حفظ القرآن مثلما تفوقت في مشوارها الدراسي بحصولها على معدل 16 من 20.

ويحصل المتوج باللقب في هذا الموسم على درع التميز ومبلغ مالي كبير وأجهزة كهرومنزلية إلى جانب استفادته من 3 عمرات للبقاع المقدسة مع منح جوائز تحفيزية لكل المشاركين في الموسم الثاني من المسابقة تقديرا على مجهوداتهم في حفظ كتاب الله.

اضافة تعليق