الإسلام في ألمانيا.. من يستعيد الفرصة الضائعة؟

الأحد، 06 مايو 2018 10:15 ص
الإسلام 0 في ألمانيا


 
يعيش المسلمون في ألمانيا ما بين التعايش مع المجتمع الألماني بسلام حينا، وما بين العنصرية الموجهة من قبل بعض الأفراد الذي يصلهم الإسلام مشوشا حينا أخرا، إلا أن المسلمين في نهاية الأمر يعيشون بشكل كبير في حالة من السلم المجتمعي، بالرغم من بعض الدعوات المتطرفة اتلي تدعو لطرد المسلمين من ألمانيا، خاصة بعد تزايد حالات الهجرة من قبل السوريين إلى ألمانيا، بسبب الحراب الدائرة هناك.

ونشرت جريدة "زود دويتشه تسايتونج" تقريرًا مفصلًا يضم إحصائات عن المسلمين في ألمانيا، حيث تطرق إلى أعداد المسلمين، وأماكن انتشارهم في ألمانيا، إضافة إلى البلدان الأصلية التي قدموا منها، وطوائفهم الدينية، ونسبة اندماجهم في المجتمع، كما أشار التقرير إلى عدد الهجمات التي تعرضت لها المساجد في ألمانيا منذ عام 2001 حتى الآن.

وعرض التقرير ــ أيضًا ــ نظرة الألمان للأديان المختلفة، ونسبة قبول الحجاب والتدين بين المسلمين بحسب أماكن نشأتهم، فضلًا عن مدى علاقتهم بالألمان في المجالات المختلفة.

ووفق التقرير جاءت الانتماءات الدينية في ألمانيا كالآتي:

1- 36.2% ملحدين

2- 28.5% كاثوليك

3- 26.5% بروتستانت

4- 4.9% مسلمين

5- 3.9% انتماءات دينية أخرى

تاريخ المسلمين في ألمانيا

 
جزء كبير من المسلمين المتواجدين في ألمانيا حاليًا قدموا إليها في ستينات القرن الماضي، بسبب نقص العمالة بألمانياجزء كبير من المسلمين المتواجدين في ألمانيا حاليًا قدموا إليها في ستينات القرن الماضي، بسبب نقص العمالة بألمانيا عقب الحرب العالمية الثانية وحاجة الاقتصاد الألماني إلى أيدي عاملة؛ مما دفع الحكومة للاستعانة بالعمالة الأجنبية والتي قدم معظمها من تركيا، ثم استقروا بعائلاتهم والآن أصبحوا هم وأولادهم وأحفادهم يحملون الجنسية الألمانية، كما أن جزءًا كبيرًا من المسلمين قدم إلى ألمانيا بسبب الحروب الأهلية والصراعات الداخلية والتهديدات الإرهابية، كما هو الحال في سوريا وأفغانستان ودول الاتحاد اليوغوسلافي سابقًا.

أما عن أعداد المسلمين في ألمانيا وفق بلدانهم الأصلية، جاءت كالتالي:

1- تركيا: 2.295.308

2- سوريا: 458.482

3- جمهورية يوغوسلافيا السابقة: 453.475

4- أفغانستان: 235.886

5- المغرب : 156.327

6- العراق: 135.210

7- لبنان: 116.634

8- جنوب أفريقيا: 114.563

9- باكستان: 110.691

10- شمال أفريقيا: 108.102

11- ايران: 84.956

12- روسيا: 73.476

13- ألبانيا: 61.323

ويتركز عدد كبير من هؤلاء المسلمين في ولاية "شمال الراين ويستفاليا"، حيث يعيش ثلث مسلمي ألمانيا في هذه الولاية فقط، وكذلك يوجد أعداد كبيرة من المسلمين في ولايات "هيسين" و"بافاريا" و"بادن فورتمبرج". كما أن أغلب المسلمين يعيشون في المدن وقليل منهم يسكن الريف أما الولايات الشرقية فيقل فيها وجود المسلمين.


وجاءت نتيجة استطلاع اندماج المسلمين بألمانيا كالتالي:

96% من المسلمين يشعرون بالارتباط بألمانيا

78% من المسلمين لديهم تواصل مستمر مع أتباع الديانات الأخرى

37% من المسلمين لديهم تجارب تمييز عنصري

 
عنصرية أم رسالة مشوشة؟

 
وبالنسبة للهجمات التي استهدفت مساجد بألمانيا منذ العام 2001 حتى العام 2016:

بلغ عدد الهجمات التي استهدفت المساجد في ألمانيا منذ العام 2001 وحتى العام 2016 حوالي 416 هجومًا، تركز أغلبها في الولايات الغربية، في حين بلغ عدد الهجمات في الولايات الشرقية 28 هجومًا في تلك الفترة بينما وقع 14 هجومًا في العاصمة برلين.

جزء كبير من تلك الهجمات صنفتها السلطات بأن دوافعها يمينية متطرفة، وبعضها يعود لنزاعات بين تركيبات سكانية مختلفةجزء كبير من تلك الهجمات صنفتها السلطات بأن دوافعها يمينية متطرفة، وبعضها يعود لنزاعات بين تركيبات سكانية مختلفة، كما هو الحال بين الأكراد والأتراك، وأغلب الهجمات الموثقة مرت بدون عقاب وقليل من المذنبين أُلقي القبض عليهم. وفي عام 2017 سُجل أكثر من 60 هجومًا على المساجد من إجمالي 950 هجومًا تعرض لها المسلمون في هذا العام.

 
معدل الخوف من الإسلام والأديان الأخرى في ألمانيا:

يرى كثير من المواطنين الألمان الإسلام باعتباره يشكل تهديدًا لهم ويعود ذلك للطريقة التي يتعامل بها الإعلام تجاه المسلمين، كما أن صور النساء المنتقبات والمحجبات يتم عرضها بطريقة توحي أن المرأة المسلمة تعاني من الاضطهاد، وكانت الإحصائية كالتالي:

1- 51% يرون أن الإسلام يشكل تهديدًا للحياة الاجتماعية بألمانيا

2- 29% يرون أن الإسلام يمكنه أن يثري الحياة بألمانيا

3- 19% يرون أن اليهودية مهددة للحياة بألمانيا

4- 18% يرون أن الإلحاد يشكل تهديدًا

5- 10% يرون أن المسيحية تشكل تهديدًا

6- 10% يرون أن البوذية تشكل تهديدًا

 
سابعًا - معدل قبول الحجاب في المجتمع الألماني:

يرى 62% أن الأمر سيان بالنسبة لهم، في حين يرى 31% أن ارتداء الحجاب أمر ليس بالجيد وأخيرًا يرى 6% أنه أمر جيد.

 
وعند السؤال حول إعاقة الحجاب للاندماج، أجاب 71% بالإيجاب وأن الحجاب يقلل من فرص الاندماج في حين لا يعتقد 25% هذا الأمر.


نسبة المحجبات المسلمات بألمانيا:

أظهرت هذه الإحصائية أن 23% من المسلمات في ألمانيا يرتدين الحجاب بشكل دائم وأن 69.3% لا يرتدينه أبدًا، في حين أن 2% يرتدينه غالبًا و6% يرتدينه أحيانًا.

اضافة تعليق